إضافة الأحماض العضوية للمياه والعلف للدواجن

إضافة الأحماض العضوية للمياه والعلف للدواجن

"<yoastmark

إضافة الأحماض العضوية للمياه والعلف للدواجن

هناك اهتمام كبير من حيث إضافة الأحماض العضوية للمياه والعلف للدواجن حيث اهتمت الشركات التي تقوم باستيراد المضادات الحيوية وغيرها باستيراد مخاليط من الأحماض العضوية السائلة التي تضاف لمياه الشرب والصلبة التي تضاف إلى العلف. وتهدف إضافة الأحماض العضوية عامة إلى مساعدة الوظائف الطبيعية للجهاز الهضمي للطائر

، إذ أن الأس الهيدروجيني ( pH ) الطبيعي في الحوصلة تصل حموضته إلى 4,5 بينما تزيد هذه الحموضة في المعدة الغدية والقونصة ليصبح الأس الهيدروجيني ۳ فقط ، ثم تقل درجة الحموضة مرة أخرى في الإثني عشر ليصبح هذا الأس الهيدروجيني 6.

وهذا يعني أن إضافة الأحماض العضوية يسير في اتجاه ما هو سائد في القناة الهضمية ، بل وتوفر على غدد الجسم المفرزة لهذه الأحماض عناء تكوينها ، غير أن تأثير الحموضة التي تحدثها هذه

الأحماض غالبا ما ينحصر في الحوصلة باعتبارها أول مستقبل لها ، الأمر الذي دفع الشركات المنتجة لهذه الأحماض إلى إنتاج جيل جديد من الأحماض العضوية المغلفة ( Coated )، بحيث تقوم هذه الأغلفة بتحرير الأحماض تدريجيا ليشمل تأثيرها المناطق المستهدفة من الجهاز الهضمي للطائر ، ويتم تحريرها بشكل كامل في الإثني عشر.

غير أن هناك فائدة أخرى من إضافة هذه الأحماض العضوية في الماء أو العلف وهي السيطرة على كثير من مسببات الأمراض التى تلوث مياه الشرب والعلف وعلى رأسها السالمونيلا ، إذ لا تستطيع معظم هذه الملوثات البيولوجية البقاء في مثل هذا الوسط عالي الحموضة لمدة طويلة.

ويراعى عند إستخدام الأحماض العضوية التي تضاف إلى العلف إتباع نسبة الإضافة التي تنصح بها الشركة المنتجة للأحماض ، أما عن تلك التي تضاف المياه الشرب فإن معدل الإضافة يختلف من مزرعة لأخرى بإختلاف محتوی الماء بها من الأملاح وبإختلاف أسه الهيدروجيني ، ولذلك فإنه ينصح بإستخدام جهاز كاشف للأس الهيدروجيني ( pH meter ) لتحديد نسبة

الإضافة بحيث لا يقل الأس الهيدروجيني بعد تمام الخلط عن 6 غير أنه من الخطورة بمكان إضافة الأحماض العضوية السائلة إلى مياه الشرب قبل وبعد أي عملية تحصين باستخدام لقاحات حيه بيوم على الأقل

، إذا أن ذلك يؤدي إلى قتل ما يحتويه اللقاح المستخدم من فيروسات وبالتالي يؤدی إلى فشل عملية التحصين ، يستثنى من ذلك الأحماض العضوية المغلفة والتي يتم تحرير معظم محتواها من الأحماض في منطقة الإثني عشر البعيدة عن منطقة عمل اللقاحات الحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى