الإشتراطات لتربية كتاكيت إنتاج بيض المائدة

الإشتراطات لتربية كتاكيت إنتاج بيض المائدة

الإشتراطات لتربية كتاكيت إنتاج بيض المائدة
الإشتراطات لتربية كتاكيت إنتاج بيض المائدة

الإشتراطات لتربية كتاكيت إنتاج بيض المائدة

الإشتراطات لتربية كتاكيت إنتاج بيض المائدة بالإضافة للإشتراطات العامة التي يجب توافرها في الكتاكيت حديثة الفقس من حيث الوزن والحجم وسلامة الأرجل والمفاصل وعدم وجود أي ارتشاحات تحت الجلد وعدم معاناة الكتاكيت من أي درجة من درجات الجفاف وكذلك الخلو من عيوب التفريخ والعيوب الخلقية وغيرها ، فإن الكتاكيت التي تعد الإنتاج بيض المائدة يجب أن تكون خالية من الأمراض التي تنتقل رأسية من

أمهاتها خاصة الميكوبلازما جالليسبنيكم والميكوبلازما سينوفى والسالمونيلا جالینیرم والسالمونيلا باللورم والسالمونيلا انتریتیدس وكذلك مرضی الليكوزس والماريك ، ومن الطبيعي أن يقوم بتأكيد ذلك الخلو معمل بيطری متخصص وذلك عقب وصول الكتاكيت مباشرة ، ويفضل في كل الأحوال إبلاغ الشركة الموردة للكتاكيت بنتائج الاختبارات المعملية التي تم إجراؤها.
يمكن تقسيم فترة وجود طيور إنتاج بيض المائدة في المزرعة إلى مرحلتين أساسيتين تختلفان في جوانب عديدة ، وإن كانت المرحلة الثانية ونجاحها ترتبط بتحقيق أهداف المرحلة الأولى.

مرحلة التربية

تمتد مرحلة التربية من استقبال الكتاكيت حديثة الفقس وحتى وصول الكتاكيت القبيل مرحلة النضج الجنسي عند عمر 16 – 17 أسبوعا ، وهذه الفترة على قصرها مقارنة بفترة الإنتاج نحدد نجاح أو فشل الطيور في تحقيق أهدافها الإنتاجية.
ويمكن تلخيص المستهدف في هذه المرحلة فيما يلى:

  1.  حماية القطيع من الإصابة بأي مرض وذلك باتباع إجراءات وقائية صارمة يراعى فيها إحباط الدور البشري في نقل مسببات الأمراض ، والتطهير الجيد لكل المدخلات التي تستلزمها مرحلة التربية ، وتحصين الطيور ببرنامج مدروس ومتكامل ضد الأمراض المختلفة وعلى الأخص تلك الأمراض السائدة في المنطقة الجغرافية التي تقع فيها المزرعة.
  2. اتباع برنامج محدد ومجرب للسيطرة على مرض الكوكسيديا ( في التربيات الأرضية )، مع وضع القطيع تحت رعاية بيطرية مدربة قادرة على سرعة التعرف على نشوء المرض وسرعة تشخيصه والتدخل الفوري الصحيح لعلاجه بالمضادات المناسبة.
  3.  النجاح في تحقيق متوسطات الأوزان المستهدفة في نهاية الأسبوع 15 على الأكثر ، وذلك عن طريق إستخدام أعلاف ذات تراكيب حقق الاحتياجات الكاملة من العناصر الغذائية للعترة التي تربي ، والمحافظة على كثافة التسكين ، مع السيطرة على درجات الحرارة العظمى والصغرى داخل المسكن.
  4. – تحقيق درجة عالية من تجانس الأوزان بين الطيور وذلك بإتاحة الحيز
    الكافي للتعليف وللشرب لكل طائر ، مع الوزن المستمر والمنتظم العينات عشوائية من الطيور للتأكد من توافق الأوزان الأسبوعية مع الوزن الاسترشادي الوارد في النشرات الفنية للشركة الموردة
    كتاكيت.
  5.  تحقيق معدلات مقبولة من نسب النفوق ، وذلك باتباع كل ما سبق مع الملاحظة الدقيقة والعزل المستمر للطيور الضعيفة أو تلك التي تظهر عليها أعراض مرضية.
  6.  الفحص المعملي الدوري لعينات من الطيور والدم للتأكد من إستمرار خلو الطيور من مسببات الأمراض ومن ثبات الحالة المناعية للطيور ضد الأمراض المختلفة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى