الدواجن

الامراض الفيروسية التنفسية فى الدواجن

الامراض الفيروسية التنفسية فى الدواجن

الامراض الفيروسية التنفسية فى الدواجن
الامراض الفيروسية التنفسية فى الدواجن

الامراض الفيروسية التنفسية فى الدواجن

الامراض الفيروسية التنفسية فى الدواجن تعتبر حيث تربية الدواجن من المصادر الغذائيّة الرئيسية لمصدر بروتين رخيص الثمن و المهمة جداً، خصوصاً للطبقات التي لا تستطيع تحمّل تكاليف اللحوم الحمراء، لكن صناعة الدواجن تعرضت صناغة الدواجن فى الفترة السابقة للأمراض المعدية بشكل خطير مما يهد صناعة الدواجن باكملها

ويمكن الخطر فى هذه الأمراض هو أنها تحدث بشكل مفاجى وتنتشر بسرعةٍ كبيرةٍ بين قطيع الدواجن ومن الصعب السيطرة على الامراض التى تصيب الدواجن وخصوصا بعد الاصابات الفيروسية .حيث فى السنوات السابقة كانت الأمراض التنفسية تكتسح مزارع الدواجن  وتسبب فى خسائر إقتصادية فادحة و التشخيص السليم يساعد كبير فى تحديد العلاج المناسب للدواجن

و تقسيم الامراض فى الدواجن كما يلى  

1- الأمراض الفيروسية :  النيوكاسل او الإنفلونزا الطيور او (IB) او (ILT)………. الخ.
2- الأمراض البكتيرية: الميكوبلازما او الكلوستريديا او السالمونيلا …… الخ .
3 -الأمراض الفطرية: فطر الأسبرجلليس , السموم الفطرية .
4- الامراض الطفيلية: الكوكسيديا .
5-عوامل بيئية زيادة نسبة غاز الامونيا فى العنبر او ارتفاع فى درجات الحرارة او التعرض للبرد الشديد ….. الخ.

النيوكاسل

النيوكاسل من أخطر الامراض الفيروسية التى تنتشر بشكل سريع فى مزراع الدواجنو تصيب عدد كبير من الدواجن و التى تشمل الدواجن و الحمام و الرومى و تنتشر العدوي عن طريق الهواء  المحمل بالمسبب المرضى من المناطق المصابة، أو تناول عليقة ملوّثة بالمسببات المرضية ، أو بصورة مباشرة عن طريق اختلاط الطيور المصابة مع الطيور السليمة بشكل مباشر . ومن اهم الأعراض التى تظهر على الدواجن المصابة بالنيوكاسل  الخمول و انتفاش للريش ، انخفاض كمية العليقة المستهلكة بشكل ملحوظ . من اهم الاعراض الظاهرية التى تظهر على الواجن المصابة بالنيوكاسل  احتقان العرف و الدلايات فى الدواجن، وبالاضافة الى ظهور اسهال لونة اخضر. مع إفرازات مخاطية من العين والانف فى الدواجن.مع صعوبة فى التنفس و التواء الرقبة خصوصا فى حالة الاصابة بالنيوكاسل العصبى . مع انخفاض فى إنتاج البيض من الدواجن المصابة، ويكون البيض الناتج من الدواجن المصابة صغير الحجم و ذو قشرةٍ رقيقة .

انفلونزا الطيور

انفلونزا الطيور  من الامراض واسعة الانتشار في الفترة الأخيرة، واصابة الانفلونزا فى الدواجن من الامراضٌ الفيروسيٌة التى يتسبب بها فيروس الإنفلونزا ، ويصيب الانفلونزا جميع أنواع الطيور، وقد تنتقل العدوى الى الإنسان ، وتختلف نسبة النفوق في مزارع تربية الدواجن حسب ضراروة العدوى و مدى انتشار العدوى داخل قطيع الدواجن ،حيث فيروس الانفلونزا يبقى فى بيئة تربية الدواجن لفترة طويلة ، ويوجد المسبب المرضى في إفرازات الدواجن المصابة ، وإذا لم يتم التخلص من الدواجن المصابة بشكل سليم فسوف تنتشر العدوى بين قطيع الدواجن و تكرار العدوى فى الدورة التالية ، لأنه من الامراض سريعة الانتشار.

اهم الأعراض  التى تظهر على الدواجن نتيجة للاصابة بالانفلونزا الكسل والخمول انخفاض فى كمية العليقة المستهلكة .مع بعض أعراض التنفسية مثل صعوبة فى التنفس، مع تورم بسيط في الوجة والعرف والدلايات. مع انخفاض فى إنتاج البيض. وتحول لون الأرجل والعرف والداليتين الى اللون الازرق. مع انخفاض إنتاج البيض وانتاج البيض بشكل مشوة. العلاج والوقاية من الانفلونزا حيث الامرض الفيروسية ليس لها علاجٌ . ولكن اهم سبل الوقاية من الانفلونزا فى الدواجن إدارة القطيع السليمة وتوفير الاحتاجات الغذائة المناسبة للدواجن مع التطهير بشكل مستمر .ولابد التخلص من الدواجن المصابة النافقة بالدفن او بالحرق مع استخدام اللقاحات المناسبة للوقاية من عدوى الانفلونزا

لابد من التطهير و التعقيم الدورى لمزراع تربية الدواجن بشكل جيد وذلك لمنع انتشار العدوى بين دورات تربية الدواجن . مع إعطاء مضادات حيويةٍ لمنع حدوث عدوى بكتيريّة ثانوية.

الالتهاب الشعبى   IB 

يصيب الدواجن الامراض الفيروسية واخطرها على الاطلاق الـ IB  و الذى يتسبب فى العديد من الخسائر الفادحة لمربى الدواجن ، و تعتبر الاصابات المتدخلة الفيروسية و البكتيرية فى الدواجن من اخطر الامراض التى تصيب الدواجن والتى تسبب فى خساءر اقتصادية فادحة قد تصل الى 100 % من اجمالى راس المال وخصوصاً أن العترات الحديثة تختلف عن العترات المعزولة قديماً، حيثُ العترات المرصية المسؤولة عن الاصابة بالـ IB تتطور باستمرار حيث العترات الحديثة تتسبب فى مشاكل الفشل الكلوى، إلى جانب المشاكل التنفسيةعلى الدواجن، مما يتسبب فى الكثير من الخسائر الاقتصادية على الانتاج الحيوانى .

لابد من التشديد على إجراءات الأمان الحيوى فى مزارع تربية الدواجن ، حيثُ إن التحصينات بمفردها لا تعطى الحماية المناسبة من المشاكل الفيروسية ..

حيث تتراوح فترة الحضانة لمرض الـ IB مابين 18- 36 ساعة، ومدة العدوى المرضية فى الدواجن تكون من 2 – 6 أيام، وتظهر الأعراض المرضية على الدواجن فى صورة إفرازات مخاطية من الأنف والعين مع تورم للجيوب الأنفية مصحوبة بسعال وعطس وحشرجة عالية فى الصوت مع مد الطائر رقبته إلى الأمام وذلك ليتمكن من التخلص من السوائل المتجمعة فى المجارى التنفسية، كذلك يحدث انخفاض فى استهلاك العلف مع انخفاض شديد فى وزن الدواجن ، يصاحبه ذلك انخفاض فى إنتاج البيض، ومن العوامل البيئة الموثرة على ذلك  الإجهاد نتيجة للظروف البيئة المحيطة بالطائر والرعاية والتغذية السيئة.

وللوقاية من الـ IB ، يجب الحصول على كتاكيت من قطيع أمهات خالى من المسببات المرضية ، وفى حالة وجود قطيع بالمزرعة سبق وتم ظهور الـ IB على الدواجن، يجب تطهير مكانه بشكل جيد، مع تركها فترة من الوقت لعدة أسابيع، وكذلك يجب تحصين جميع الدواجن الموجودة فى داخل المرزعة فى نفس الوقت بلقاح المرض، لأن التحصين هو الوسيلة الوحيدة الفعالة لمقاومة الاصابة المرضية و لا توجد طرق أخرى لعلاج الطيور عند إصابتها بالامراض .

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock