التغذية فى الدواجن

التغذية فى الدواجن

التغذية فى الدواجن
التغذية فى الدواجن

الانتاج فى الدواجن يعتمد بشكل اساسى على التغذية و التغذية فى الدواجن تعتمد بشكل كبير على المواد النباتية بشكل اساسى على عكس المنتجات الحيوانية  التى لا تدخل فى تركيب مكونات الاعلاف و ﻻن النبات هو الكائن الوحيد القادر على تخليق المواد الغذائية المعقدة  ولكن فقيرة فى بعض العناصر الاساسية التى يحتاج اليها الحيوان و تتعاظم الاستفادة من تلك المواد الطبيعية من النبات و يستفيد منها الحيوان بالتغذية و ذلك بتوفير الاحتياجات الهامة للطائر لاستمرار حياتة و الانتاج

ولا تستخدم المنتجات الحيوانة  فى التغذية الدواجن بشكل كبير و تدخل ايضا فى التغذية للدواجن بنسب صغيرة جدا مثل ( مسحوق السمك- مخلفات الالبان – مسحوق اللحم …. الخ) ولكن الضرر من استخدام المنتجات الحيوانية فى التغذية من اهم الاسباب فى عدم استخدامها و تركيب علائق للدواجن نباتية 100% و هى الاكثر استخداما فى الاونة الاخيرة ﻻن التغذية على المنتجات الحيونية تسبب فى حدوث اضرار للقطعان الدواجن ومن المهم خلط المواد النباتية بصورة جيدة حتى توفير احتياجات القطيع بالشكل المطلوب خلال مراحل العمرية المختلفة و المناسبة لكل مراحلة الانتاجية مختلفة

التغذية فى الدواجن تقسم المادة الغذائية الى  :-

اوﻻ:- مواد عضوية و التى تنقسم الى الاتى( مواد كربوهيدراتية – الدهون – البروتينات – الاحماض العضوية – الفيتامينات… الخ)
ثانيا:- مواد غير عضوية مثل المعادن و املاحها
ثالثا:- المواد الغير غذائية و تشمل العديد من المواد و التى لا تهدف بشكل اساسى سد احتياجات الغذائية ولكن تضاف الى العلائق بهدف الحفاظ عليها من الفساد او زيادة من انتاجية المادة العذائية و تحسين الانتاج عليها  مثل الاتى:-

  • 1-المواد التي تربط مكونات العليقة ببعضها مثل ( المولاس ) مما يزيد من صلابة الاعلاف و يزيد من استساغة الاعلاف فى الدواجن
  • 2-مكسبات الطعم و الرائحة من أمثلتها بعض النباتات الطبية و العطرية التى تحتوى علي زيوت طيارة لها رائحة التى تكسب الطعم و الرائحة الى الاعلاف مما يززيد من استهلاك الاعلاف فى الدواجن
  • 3- مضادات الفطريات و السموم الفطرية وهي تضاف لتحد من نمو الفطريات و من أنواع مضادات الفطريات مثل الاحماض العضوية بصورة فردية أو متحدة مع بعضها (حمض بروبيونيك – حمض السوربيك – حمض الاسيتيك).
    – أملاح الاحماض العضوية (بروبيونات الصوديوم – بوتاسيوم سوربات).
    – كما تستخدم الروابط غير العضوية (المعادن الطبيعية) لربط السموم الفطرية و منعها من الامتصاص في أمعاء الطيور و تشمل الزيلوط – البنتونيت – أملاح الكالسيوم – سليكات الالمونيوم اللامائية.
  • 4 -مضادات الاكسدة و هي عبارة عن مركبات تعمل علي حماية الدهون  داخل العليقة و خصوصا في حالة ارتفاع نسبة الدهون الغير مشبعة
  • 5 -الملونات و الصبغا: هي مواد تحتوي علي نسبة عالية من الزانثوفيل و الكاروتينات لاعطاء اللون المقبول للجلد و صفار البيض مثل الذرة الصفراء
  • 6 -الانزيمات عبارة عن مركبات بروتينية معقدة تضاف بغرض تحسين هضم كل من الكربوهيدرات و الدهون و البروتين.
  • 7 -المضادات الحيوية هى عبارة عن مركبات تضاف لزيادة الانتاج خاصة تحت الظروف الغير ملائمة.
  • 8 -الاضافات العلاجية و مضادات الكوكسديا تستخدم مضادات الكوكسيديا للحد من نمو الكوكسيديا و من مضادات الكوكسيديا المستخدمة (سالوسيد – موننسين –سالينومايسين) و يجب أن تسحب من العلائق قيل الذبح بأسبوع علي الاقل.
  • 9 -البروبيوتيك عبارة عن تناول بعض الكائنات الدقيقة الحية مثل البكتيريا و منتجاتها التي تعمل علي تعديل الاتزان الميكروبي للقناة الهضمية للطائر عن طريق استبعاد و منافسة البكتيريا الضارة مما يؤدي الي تحسين الاداء الانتاجي و معامل التحويل الغذائي لكل من دجاج التسمين و الدجاج البياض و ذلك عن طريق الاتي:
    1)الحفاظ علي ميكروفلورا الطبيعية في الامعاء.
    2)زيادة نشاط الانزيمات الهاضمة
    3) زيادة الكميات المأكولة و معاملات الهضم.
    4) معادلة المواد الضارة التي قد تفرز في الجسم و تحسين مناعة الطائر. و المنتجات في الاسواق تحتوي علي خليط من بكتيريا حمض اللاكتيك و الخميرة الحية مما يؤدي الي زيادة كفاءة دور البروبيوتيك. و يكون دور البروبيوتيك مشابه لدور المضاد الحيوي و منشطات النمو الكيماوية في تقليل أعداد البكتيريا الضارة الا أنه يتميز عنها في أنه غير سام و لا يؤدي الي مزيد من مناعة البكتيريا كما أنه لا يترك أي رواسب في اللحم كما في حالة المواد الكيماوية الاخري.
  • 10-النباتات الطبية هى النباتات التى تضاف الى العلائق بهدف تحسين الانتاج
    يوجد العديد من التقسيمات للتعرف علي النباتات الطبية أهمها: التقسيم الصناعي و التقسيم الطبي.
    أولا: التقسيم الصناعي: و يعتمد علي نوعية المنتجات الطبيعية الناتجة من مجموعة من النباتات و استعمالاتها المختلفة و أهم هذه المجموعات:
    1-مجموعة النباتات العطرية
    2-مجموعة النباتات الطبية
    3-مجموعة التوابل.
    4-مجموعة مبيدات الحشرات
    5-مجموعة مكسبات اللون
    ثانيا: التقسيم العلاجي: و يعتمد علي تشابه التأثير الدوائي و العلاجي لمجموعة من النباتات و هي:
    1-مجموعة النباتات المغذية.
    2-مجموعة النباتات المقوية
    3-مجموعة النباتات الملينة
    4-مجموعة النباتات المطهرة
    5-مجموعة النباتات الطاردة للديدان:
    6-مجموعة النباتات المسكنة
    7-مجموعة النباتات المنبهة
    8-مجموعة النباتات الطاردة للغازات
    9-مجموعة النباتات المقوية للقلب.
    10-مجموعة النباتات مسكنة

اوﻻ:- الكربوهيدرات

هى المواد النشوية و تعتبرا مصدر من مصادر الطاقة التى يحتاجها الجسم الحى و هى ضرورية جدا للجسم للقيام بالعمليات الحيوية الاساسية فى جسم الحيوان مثل  الحركة – الهضم الاخراج التنفس و كافة العمليات الاخرى سوء كانت ارادية او غير ارادية و ان كمية الطاقة الزائد عن الحاجة يقوم الجسم بتخزينها فى صورة دهون يستخدمها فى حالة انخفاض مستوى الطاقة عن الحد المطلوب للمرحلة الانتاجية او العمرية و تتواجد بصورة كبيرة فى الحبوب مثل ( الذرة- الشعير – القمح- الشعير …….)
و الالياف الخام ايضا تعتبر من المواد الكربوهيدراتية ولكن منخفضة الطاقة و هى تتواجد فى صور عديدة حيث يحتاجها الحيوان بصورة كبيرة فى العليقة و عند انخفاضها يظهر علية العديد من مشاكل نقص الغذاء  و الالياف على سبيل المثال تكون فى صورة ( الدريس- الحشائش- التبن….)

ثانيا :- الدهون

يجب ان تحتوى العليقة على الدهون ﻻنها تعتبر مصدر اساسى من مصادر الطاقة فى العليقة ﻻنها تزيد فى الطاقة الموجود فى الكربوهيدراتية بمعدل 2.3 مرة و كذلك ايضا مصدر من مصادر الفيتامينات الذائبة فى الدهن و مع العلم ﻻ يجب ان تزيد نسبتها عن النسبة المحددة للانها تختلف على حسب نوع الحيوان و مرحلة نموة وانتاجة  وكذلك ان تواجدها فى العليقة بصورة كبيرة يتسبب فى حدوث تزنج لمواد العلف وفسادها و ﻻتصلح للاستهلاك

ثالثا:- البروتين

هو عبارة عن اتحاد معقد من مجموعة من الاحماض الامينية و هى المكون الرئيسى و الاساسى لمعظم ةانسجة الجسم و خصوصا العضلات حيث ان قيمة البروتين تعتمد اساسا على كم و نوع الاحماض المنية الموجودة فمنها التى تحتوى على احماض امينية قليلة  و تكون منخفضة القيمة الغذائية و غيرها  يحتوى على نسبة كبيرة من الاحماض الامنية و يكون مرتفع القيمة الغذائية و البروتينات الحيوانية متوزانة فى الاحماض الامينية على عكس البروتينات النباتية
حيث البروتين مهم للكائن الحى طول فترة حياتة و لكن اقصى احياج لة يكون فى مراحل النمو و الانتاج سواء كان اللحم او البيض او الالبان اى بمعنى على حسب معدﻻت الانتاج  و مراحل النمو و يعتبر البروتين اغلى مكونات العليقة

رابعا:- الاحماض الامنية

هى واحدت البناء فى البروتين و هى عبارة عن مجموعة كيميائية حيث يحتوى كل حمض امينى على مجموعة كربوكسيل  cooh-) وكذلك مجموعة الامينو ( NH) القاعدية  حيث يتواجد فى الطبيعة حوالى 20 حمض امينى و تحتاج الدواجن الى 10احماض امينية تسمى بالاحماض الامينية الاساسية على عكس المجترات تسطيع تكوين الاحماض الامنية الاساسية للدواجن داخل جسمها بواسطة الكائنات الدقيقة الموجودة داخل الكرش

الاحماض الامنية :-

-ارجنين                      – ليسين                     – مثيونين
-تريبتوفان                    – جليسين                  – هستدين
– ليوسين                    -ايزوليوسين                – فنيل الانين
-سيستين                   -تريونين                      -فالين

خامسا:- الفيتامينات

هى عبارة عن مجموعة من المركبات التى يحتاجها الجسم بصورة كبيرة و لا يستطيع الحيوان تخليقها  داخل جسمة لذلك يجب الحصول عليها من خلال مصدر غئذائى او عن طريق الكائنات الدقيقة فى امعاء الحيوان
مميزات الفيتامينات :-
-تتواجد بكميات صغيرة جدا فى الغذاء الطبيعى
-هامة جدا لتطور ونمو الجسم
– اذا حدث نقص فيها او عدم وجودها فى الغذاء او عدم امتصاصها فى الامعاء يؤدى الى ظهور مشاكل نقص النقص الغذائى

تقسم الفيتامينات الى الفيتامينات التى تذوب فى الدهن  :-

  • (فيتامين ا )
    هام جدا لعديد و العديد من وظائف اجسم الكائن الحى اى نوع حيوان او طائر و كذلك مراحل عمرة المحتلفة لة احتياجاتة الخاصة ﻻبد من توافرها بشكل مستمر فى العليقة و اعراض نقصة فقد الشهية -خلل فى تكوين العظام -انخفاض الخصوبة
  • (فيتامين د)
    و هو يلعب دورا هام فى التمثيل الغذائى للكالسيوم و الفسفور وبذلك فانة يلعبدورا هام فى تكوين الهيكل العظمى  يتسبب فى الكساح للعجول النامية و كذلك يتسبب فى تشوهات العظام للعجول الصغيرة
  • (فيتامين ك)
    ﻻ يتطلب اضافة هذا الفيتامين حيث الكائن الحى يستطيع تكوين هذا الفيامين داخل جسمة و بصورة طبيعة و لكن المشكلة الاكبر هنا هو فى الاستخدام السئ لبعض الادوية و التى تتسبب فى موت لابكتيريا المخلقة للفيتامين ك و لكن يعوض النقص فى مياة الشرب او فى العلائق
  • (فيتامين ه)
    الفيتامين المسؤل عن الخصوبة و الانتاج و نقصة يؤدى الى مشاكل كبيرة فى الخصوبة و التكاثر و القابلية للاصابة بالامراض المختلفة هو مضاد للتاكسد و كذلك يحدث ضمور فى العلات و التهاب فى عضﻻت القلب و اختﻻل الانتاج لذلك ﻻبد من توافرة فى العﻻئق

الفيتامينات التى تذوب فى الماء مثل :-

  • (الثيامين بى ١)
    من اهم وظائفة التفاعلات البيوكيميائية للكربوهيدرات و انتاج الطاقة و نقصة يؤدى الى ظهور اعراض الضعف و فقدان الوزن
  • (الريبوفﻻفين بى٢)
    اهم وظائفة التاكسد و الاختزال داخل الخلية و نقصة يؤدى الى تاخر النمو و بعض امراض العيون
  • (نيوتيناميد)
    هم وظائفة تكوين القواعد النيتروجينية الهامة فى تكوين الحمض النووى و كذلك التفاعﻻت التاكسدية و الاختزالية و نقصة يؤدى الى ظهور ضعف النمو
  • (فيتامين بى ٦)
    اهم وظائفة التفاعﻻت التاكسدية و الاختزالية داخل الخلية و نقصة يؤدى الى ظهور فى ضعف النمو
  • (حمض بانتوثينيك)
    نقصة يودى الى التقلصات العضلية و انخفاض معدل النمو فى الصغار
  • (حمض الفوليك)
    نقصة يؤدى الى فقر الدم و بط النمو و من النادر او من الصعب نقصة فى علائق الحيوان
  • (الكولين)
    اهم وظائفة يساعد على تمثيل و بناء الدهون فى الجسم و نقصة يؤدى الى ظاهرة تدهن الكبد و نقص النمو
  • (البيوتين)
    يساعد على انتاج المركبات التى تحتوى على ثانى اكسد الكربون و نقصة يؤدى الى ضعف النمو
  • (فيتامين بى ١٢)
    اهم وظائفة تكوين حمض الجلوتاميك الهام فى تخليق و تركيب الاحماض النووية و نقصة يؤدى الى نقص النمو و ضعف صحة الحيوان
  • (فيتامين ج)
    من مضادات الاكسدة و التى تعمل على منع و وقاية الجزئيات الشاردة نتيجة عملية التاكسد داخل الخلية و الكائنات الدقيقة داخل الامعاء تسطيع تخليقة

الاملاح المعدنية :-

الامﻻح المعدنية تعتبر ضرورية فى جميع مراحل حياة الكائن الحى و لكن الاحتياج الاكبر يصل قوتة الى اقصى مستوى اثناء  و انتاج البيض فى الطيور و تعلب دورا هام فى الجسم فمثلا الكالسيوم و الفسفور هام جدا لتكوين العظام و الحديد كذلك هام جدا لتكوين الهيموجلوبين فى الدم

الاملاح المعدنية تلعب دورا هام جدا فى عملية تغذية الدواجن حيث نسبة الاملاح تمثل حوالى 3-4 % من وزن الطائر كما ان الاملاح المعدنية تدخل بنسبة فى انتاج البيض و الذى يتكون اساسا من املاح الكالسيوم و علما بان العظام تتكون اساسا من 40% من وزنها من الكالسيوم و الفوسفور

و بعض تلك العناصر من الاملاح التى تدخل فى تغذية الطائر كنسبة مئوية ومنها الكالسيوم و الفوسفور و البعض منها يضاف كانسبة جزء من الالف مثل الحديد او الماغنسيوم او الكبريت …الخ و البعض يضاف بنسبة ضئيلة جدا مثل الرصاص و النيكل .. الخ و ان الزيادة فى بعض العناصر يوثر بشكل كبير جدا فى امتصاص عناصر اخرى مثال على ذلك زيادة فى عنصر الكبريت و الحديد يدخل فى عملية امتصاص فيتامين (د) و يؤدى الى ظهور حالات الكساح

او زيادة فى عنصر الكبريت فى العليقة المقدمة للطائر تساعد و بشكل كبير جدا فى ترسيب الصبغة الصفراء فى ارجل الدواجن و التعادل بين كل تلك العناصر يساعد بشكل كبير جدا فى تقليل الضرر لبعض العناصر الاخرى مثال على ذلك اضافة البوتاسيوم بالنسبة المثالية يمنع تاثير الزائد من الصوديوم

اهم الاملاح المعدنية المطلوبة للجسم:-

-الكالسيوم و الفوسفور                     – الماغنسيوم                     – الصوديوم
– البوتاسيوم                                 – اليود                               – الكوبالت
– المنجنيز                                    – الحديد                             – الزنك
– السلينيوم

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى