التهاب الجلد الفطري الجفيل فى الابل 

التهاب الجلد الفطري الجفيل فى الابل 

"<yoastmark

التهاب الجلد الفطري الجفيل فى الابل

التهاب الجلد الفطري الجفيل فى الابل هو مرض فطري جلدي شبيه بمرض القراع يصيب بصفة أساسية صغار الإبل أكثر من كبارها (ربما لوجود مناعة لدى الأخيرة). المرض ينتشر في موسم الخريف في المناطق المدارية ويسببه ميكروب فطري يطلق عليه أليفة الجلد الكنغولية (Dermatophilus congolensis) له كثير من مميزات الباكتيريا ولهذا كان البعض يصنفه ضمن مجموعة الباكتيريا وهو من الأمراض التي يمكن أن تنتقل من الحيوان إلى الإنسان عن طريق الاتصال المباشر. تنتقل الأبواغ المتحركة من الحيوان المصاب إلى الحيوان السليم عن طريق التلامس المباشر أو بواسطة الحشرات اللاسعة كالقراد والبراغيث وربما تلعب خدوش الأشواك والفرشة الخشنة على جسم الحيوان دورة في العدوى لما تسببه من تسهيل لدخول الميكروب إلى الجسم.

الأعراض للاصابة التهاب الجلد فى الابل :

المرض في صورته العيادية يصعب التفريق بينه وبين مرض القراع وغالبا ما تتواجد الحالتان في آن واحد مما يفاقم من حجم الحالة المرضية ويجعل معالجتها من الصعوبة بمكان حيث تكون مناطق الإصابة أكثر تأثرة وفقدان الشعر وكمية القشور والتجاعيد الجلدية أكثر سماكة

توجد حالتان من المرض حادة ومزمنة. في المناطق المصابة بالمرض يحدث تلبك الشعر الحيوان وتتكون قشور نتيجة اللإفرازات الناتجة من موضع الإصابة وعند إزالة تلك القشور تترك سطح محمرة ومتبيغا (hyperaemic) يوجد تحته صديد رقيق القوام، ويمكن عزل أو صبغ الميكروب من هذه العينات.

العلاج والمكافحة:-

عزل وإبعاد الإبل المريضة عن بقية القطيع السليم من المرض. استخدام مضادات الفطريات لدهن ورش الإبل المريضة ومضادات الحيوية (مثل حقن التيرامايسين طويل المفعول بالوريد) لعلاج الإصابات البكتيرية الثانوية وكذلك العلاج الموضعي للجروح باستخدام محلول اليود. كذلك ينجح مخلوط البنسلين والإستربتومايسين في علاج بعض الحالات البادئة تأمين التغذية الجيدة والأملاح مع رش وتطهير حظائر ومراقد الإبل بالمطهرات القاتلة للفطريات.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى