الجرب في الابل

الجرب في الابل

الجرب في الابل
الجرب في الابل

الجرب (Mange)

الجرب في الابل مرض جلدي يصيب الإبل كغيرها من الحيوانات الأخرى ويعتبر من أهم الأمراض الطفيلية التي تصيب الإبل في جميع مناطق تربيتها ومن أكثرها شيوعا وانتشارا. حيث يصيب الإبل بمختف أعمارها ويؤثر سلبا على صحتها بشكل واضح ويترك آثارا جلدية لا تمحي لفترة طويلة من الوقت.

يسبب مرض الجرب طفيل صغير لا يرى بالعين المجردة عبارة عن حلم (Sarcoptes scabiei var cameli) يتطفل على جلد الحيوان ويظل ينخر فيه ويتكاثر داخله مسببة التهابات تثير الحيوان وتزعجه، وهناك علاقة بين مرض الجرب وبعض فصول السنة حيث ينتشر المرض في المواسم الباردة ويقل في أشهر الصيف الحار والجاف. وقد وجد أن أعلى نسبة إصابة للإبل في الهند بالجرب حدثت في الشتاء (%64) مقابل %18 في الصيف

الأعراض الاصابة بالجرب فى الابل :-

يظهر الجرب بشكل فجائي غالبا على الجهة الإنسية للفخذ والإرب إضافة للرقبة حيث يبدأ الحيوان المصاب بحك جلده على أي شيء ثابت کالأشجار والمباني وأسوار الحظائر ويظل لفترات طويلة منصرفا عن الرعي وتناول الغذاء. أيضا ينتج عن هذه الحكة تساقط الوبر من المناطق المصابة وربما ينزف الدم من مناطق الإصابة وتظهر القشور ويتجعد الجلد ويصاب الحيوان بالضعف والهزال ويبدو منظره غاية في القبح. تكثر الإصابة عادة في مناطق الرقبة والبطن والفخذين وقد تنتشر وتعم جميع أنحاء الجسم وبالتالي يترك المرض آثارة اقتصادية هائلة لما يسببه من تدهور في إنتاجية الحيوان المصاب وإتلاف القيمة جلده. الجدير بالذكر أن الطفيل المسبب لجرب الإبل يمكنه إصابة الإنسان حيث لوحظت إصابات مماثلة عند رعاة الإبل المصابة بمرض الجرب وكذلك العاملين بالمسالخ والمدابغ

انتقال المرض فى الابل :-

ينتقل المرض من حيوان لأخر عن طريق الملامسة بين الإبل أو عن طريق تبادل الأمتعة المحمولة حوار صغير مصاب بحالة شديدة من الجرب. بواسطة الإبل المصابة وأخرى سليمة.

تشخيص المرض فى الابل :-

يعتمد التشخيص علي علامات المرض الظاهرة من بقع خالية من الشعر والقشور والحكة حيث يسهل تمييز الجرب من حالات الإصابة الجلدية الأخرى مثل القراع والجدري والتحسس الضوئي ولكن عند تعذر التشخيص الإكلينيكي ينصح بإجراء التشخيص المعملي الذي يعتمد علي فحص الجرفة أو الكشطة الجلدية (Skin scraping) ومشاهدة العامل المسبب وهو طفيلي الحلم. وللحصول علي الكشطة الجلدية يستخدم مشرط حاد أو موس وتحك المنطقة المصابة حتى خروج الدم نسبة لأن الحلم تغوص عميقا في طبقة الجلد. تمزج الكشطة الجلدية بمحلول هايدروكسيد البوتاس بتركيز ۱۰٪ ثم تسخن العينة قليلا لإذابة الشوائب. وبعدها يجري لها طرد مركزي خفيف (Light centrifugation) ومن ثم يفحص الراسب تحت المجهر, وبتكبير بسيط لمشاهدة طفيليات الحلم والذي يمتاز بجسم دائري له زوجين أماميين وزوجين خلفيين من الأطراف

العلاج فى حالات الجرب:-

تبدأ خطوات العلاج بعزل الحيوان المصاب عن بقية القطيع ثم الشروع في علاجه باستخدام إحدى الطرق التالية : .

  • رش الحيوان المصاب أو تغطيسه بالمبيدات الحشرية اللازمة مثل مركبات الحيازينون (Diazinon) أو الهكساكلورو إيثين (Hexachloroethane المعروف تجاريا باسم جاماتوك أو الأميتراز (Amitraz). وتستخدم قطعة قماش أو فرشاة قوية مع الدواء لتليين المناطق الجافة والوصول للطفيلي ويكرر على هذا المنوال مرة كل عشرة أيام وقد يحتاج الشفاء التام أحيانا إلى أربعة معالجات. ومن التجارب الحقلية الناجحة والتي أشترك فيها أحد مؤلفي هذا الكتاب مع مربي إبل في سهل البطانة بالسودان حيث تم أولا السيطرة على كافة القطيع بالتعقيل ثم غسل المناطق المصابة في جميع الحيوانات بالماء والصابون باستخدام قطع من القماش لإزالة القشور ثم المسح بالديازينون وتم تكرار العملية بعد ثلاثة أسابيع وكانت النتيجة اختفاء المرض بالكامل من القطيع، ومن دروس هذ التجربة ضرورة معالجة كافة الحيوانات المصابة بالقطيع في نفس الوقت وإعادة العلاج
  • الحقن تحت الجلد بمركبات الأفرميكتين بمعدل واحد ملليلتر لكل 50 كيلو جرام من وزن الحيوان في الحالات شديد الإصابة يحبذ تكرار الجرعة بعد أسبوعين
  • هناك وصفة تقليدية لعلاج الجرب تتكون من مادة القطران المستخرجة من ثمار نبات الحنظل وتستخدم ع طريق دهن الحيوان المصاب لكن العلاجات الحديثة تعطي نتائج أكثر فعالية فضلا عن سهولة استخدامها وسرع مفعولها و
  • العلاج المساعد ويشمل مضادات الهيستامين جهازيا ومراهم واقية موضعيا

المكافحة والوقاية من الجرب:-

يمكن مكافحة المرض عن طريق الوسائل التالي

  • عزل الحيوانات المصابة عن بقية القطيع أولا بأول
  • الرش الدوري للقطيع بالمبيدات اللازمة
  • رش وتعقيم وتطهير حظائر ومراقد الإبل للقضاء على الطفيل المسبب للمرض
  • يمكن محاصرة المرض في القطيع بعزل ثم معالجة المصاب بجرعتين على مدى أسبوعين من عقار الأفرمكتين ووقاية باقي القطيع بجرعة واحدة من ذات العقار (للحالات تحت العيادية أو الحاضنة) ورش الأرضية والمباني والأدوات المستخدمة في المزرع

العلاج التقليدي لمرض الجرب:-

 

  • 1. ادهن جسم الحيوان المصاب بطبقة سميكة من زيت مكائن السيارات المستخدم بعد إخراجه من السيارات.
  • 2. دع الحيوان المصاب يتمرغ في تربة من الطين المالح أو أدعك جسمه بطين من تربة مالحة
  • 3. ادهن جسم الحيوان المصاب بمادة الكيروسين ليلا وأتركه لمدة ساعتين ثم أغسل بالماء والطين ثم ادهن جسم الحيوان بزيت الطعام
  • 4. کون خلطة من 5 جرام من مادة الكبريت مع 50 مل من زيت الطعام وواحد جرام من زيت الكافور. ادهن جس الحيوان بهذه الخلطة مرتين في اليوم لمدة 10 – 12 يوم.
  • 5. أغلي أوراق شجر النيم لمدة نصف ساعة ثم أتركه ليبرد ثم رش الماء على جسم الحيوان المصاب.

 

 

تعليق واحد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى