الحموضة فى عجول التسمين 

الحموضة فى عجول التسمين 

الحموضة فى عجول التسمين 
الحموضة فى عجول التسمين

الحموضة فى عجول التسمين

الحموضة فى عجول التسمين  من أهم الأمراض التي تصيب عجول التسمين هو الحموضة “Acidosis” وهو مرض تغذوي ناتج عن خلل في عملية التخمير بحيث يتم إنتاج كمية كبيرة من حامض اللاكتيك والذي لا تقدر المواد الدارئة buffers في الكرش على معادلته مما يؤدي إلى سحب الماء من الجسم إلى الكرش مؤدياَ إلى فقدان كمية كبيرة من الماء في الجسم ومؤدياَ إلى ارتفاع الحموضة في الدم وهذا ما يؤدي إلى مشاكل دائمة مثل الدمامل في الكبد، النفاخ التهاب الكرش laminitis, التهاب الصفائح, fungal rumenitis .

إن الحموضة قد تكون حادة وهذا عائد إلى عدم تدرج الحيوانات وتعودها على أكل المركزات مقارنة بالحيوانات التي تم تعويدها، وقد تصيب الحموضة حتى الحيوانات المتعودة على المركزات فيما إذا تم حجز الغذاء وثم تجويع الحيوان ثم تم إطعامه لاحقاَ بالمركزات حيث تأكل الحيوانات كميات كبيرة خلال 12- 24 بعد ساعات التجويع. وفي هذه الحالة تصبح الحيوانات مكتئبة غير محبة للحركة ضعيفة فاقدة للسوائل dehydrated

وقد تظهر العجول وكأنها عمياء وتكون ممتلئة البطن وكرشها منتفخ وتصك أسنانها وتصبح تضرب على بطنها وإسهالها يكون رائحةا سيئة، وفي بعض الحالات القاسية فإن الحيوان ينبطح أرضاََ ولا يقدر على الوقوف ويكون رأسه مائلاَ وقد تكون درجة حرارته منخفضة ونبضه ضعيفاَ و إن الحيوانات تموت بعد ذلك ، ، وفي الحيوانات التي تنجو فإن انكماشاَ يحدث على الكرش.
إن المرض قد يكون حادَ أو تحت الحاد، وكلاهما يؤدي إلى انخفاض في النمو وإسهالات وانسلاخ في الطبقة الأبثيلية للجهاز الهضمي ودمامل في الكبد. إن حالة الطقس قد تؤدي إلى زيادة الإسهالات خاصة إذا كان الطقس عاصفاَ وفي وجود رطوبة وحرارة عالية فيفضل تقديم الطعام ليلاَ.

إن عدم خلط الأعلاف بشكل جيد قد يكون مسؤولاَ عن إنتاج الحموضة كما أن عدم تنظيف المعالف أو المشارب قد يؤدي إلى تأثر الكمية المأكولة بينما يؤدي إدخال الأيونوفورات(ionophore) إلى عدم تذبذب في الكمية المأكولة.

اهم الاعراض للاصابة بالحموضة

ضعف الإنتاج وعدم انتظام عملية الهضم، حيث تظهر الحموضة نتيجة التهاب الصفائح الحساسة Laminitis. وفي هذه الحالة فإن الكرش قد يتوقف عن العمل مؤدياَ إلى زيادة حدة التنفس وتحدث زيادة في نبضات القلب وعدم انتظام درجات الحرارة وعدم مرونة الجلد والتخبط والإغماء والموت.
‎ في حالة الأبقار فإن الأبقار تمتنع عن الأكل وقد تبدأ بضرب بطنها وقد تظهر عليها حالات إسهال.

العلاج الحموضة فى الابقار

• إعطاء المضادات الحيوية للتقليل من إنتاج أنواع البكتيريا المنتجة لحامض اللاكتيك.
• تفريغ محتويات الكرش.
• تبليع الحيوان محلول من بايكربونات الصوديوم لتعديل درجة الحموضة فى كرش الحيوان.
• حقن العضل بمواد مضادة للهستامين ومواد ستيرويدية.
• تغيير الخلطة المقدمة واستبدالها بخلطة مجربة لم تحدث مشكلات للحيوان سابقاَ.

طرق الوقاية من الحموضة

إن طرق منع هذا المرض يتم بإطعام الحيوانات بطريقة منتظمة ومنع تغير العلف بشكل مفاجئ، وفي حالة التغيير المفاجئ فيجب وضع بايكربونات الصوديوم بنسبة 1.5% في الخلطة المركزة للأبقار أو العجول التي تأكل مركزات أكثر من 11 كغم.
كما يجب الحذر من أن تدخل الحيوانات مكان الخلطات المركزة على غفلة أن هذا الدخول يؤدي إلى استهلاك كمية كبيرة من المركز تؤدي إلى حدوث هذا المرض. كما يجب الانتقال من خلطة ضعيفة بالمركز إلى خلطة غنية بالمركز بشكل تدريجي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى