الدواجن

السموم الفطرية وتاثيرها على الدواجن

السموم الفطرية وتاثيرها على الدواجن

الفطرية وتاثيرها على الدواجن scaled
السموم الفطرية وتاثيرها على الدواجن

السموم الفطرية وتاثيرها على الدواجن

السموم الفطرية وتاثيرها على الدواجن حيث العوامل التي تسبب السموم الفطرية وتؤثر على الدواجن هي مشكلة كبيرة تواجهها صناعة الدواجن. تُنتج السموم الفطرية عن بعض أنواع الفطريات، وتعتبر خطرًا على الدواجن وصحتها، خاصةً عندما يرتبط وجودها بحالات أخرى قد تضعف مناعة الدواجن، مثل مرض الجمبورو، فقر الدم المعدي، التهاب الكبد، وغيرها من الأمراض.

تعد خطورة السموم الفطرية تتجلى في تأثيراتها السلبية التي تؤثر على العمليات الحيوية في جسم الدجاج. ومن بين أبرز التأثيرات السلبية التي تحدث:

  • 1. ضرر في الكلى: حيث تؤثر السموم الفطرية بدرجات متفاوتة على وظائف الكلى، ويعتبر الكلى من أهم الأعضاء في جسم الدجاج.
  • 2. ضرر في الكبد: قد يؤدي وجود السموم الفطرية إلى حدوث عجز جزئي أو كلي في وظائف الكبد.
  • 3. تلف بطانة الأمعاء: يحدث تلف وتآكل في بطانة الأمعاء، مما يؤدي إلى سوء عملية الهضم والامتصاص وتضعيف المناعة المحلية في الأمعاء.
  • 4. تضعيف الجهاز المناعي الداخلي: حيث تؤثر السموم الفطرية على الجهاز المناعي للدجاج وتسبب تدميره.
  • 5. انخفاض معدل الوزن وتحويل العلف: يتسبب وجود السموم الفطرية في انخفاض معدلات الوزن للدجاج وتحويل العلف الذي يتناولونه.
  • 6. زيادة نسبة النفوق: يرتفع معدل النفوق للدجاج في حالة تعرضهم للسموم الفطرية.
  • 7. زيادة الأضرار الناتجة عن الأمراض: تتفاقم الأضرار الناجمة عن الأمراض عندما يترافق ذلك مع التعرض للسموم الفطرية، حيث تزداد نسب الإصابة والنفوق.

للوقاية من السموم الفطرية في الدواجن، يجب اتخاذ الإجراءات التالية:

  • 1. اختيار خامات علفية ممتازة: يجب استخدام خامات علفية ذات جودة عالية مثل الذرة والصويا والمكملات الغذائية المناسبة.
  • 2. تخزين الخامات العلفية والأعلاف بشكل صحيح: يجب تخزين الخامات العلفية والأعلاف في ظروف جافة وبعيداً عن مصادر المياه والرطوبة، حيث يمكن للفطريات أن تتكاثر في ظروف الرطوبة المرتفعة.
  • 3. إضافة مضادات الفطور والسموم الفطرية للأعلاف: يمكن إضافة مواد مضادة للفطريات ومضادات السموم الفطرية إلى الأعلاف للحد من نمو الفطريات وتكوين السموم.
  • 4. استخدام مضادات السموم الفطرية بشكل دوري: يجب استخدام مضادات السموم الفطرية كجزء من برنامج التربية بشكل دوري للحد من تأثير السموم الفطرية على الدواجن.

باستيعاب هذه الإجراءات الوقائية، يمكن تقليل تأثير السموم الفطرية على الدواجن والحفاظ على صحتها وسلامتها. ومن الضروري مراجعة الاختصاصيين والباحثين في مجال صناعة الدواجن للحصول على إرشادات ومعلومات أكثر تفصيلاً حول الوقاية من السموم الفطرية ومكافحتها بطرق فعالة في سياق صناعة الدواجن.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock