الطاعون البقري 

الطاعون البقري 

الطاعون البقري 
الطاعون البقري

الطاعون البقري

الطاعون البقري من الامراض الفيروسية  الحادة سريعة الانتشار والتى تصيب الأبقار والجاموس بصفة أساسية،  فى حالة اصابة الابقار والجاموس بالطاعون يتميز المرض بالحمى وتأكل وتقرح الغشاء المخاطي للقناة الهضمية مع إسهال شديد و بالاضافة الى انة يظهر على الحيوان الجفاف الشديد والذى يتسبب فى ارتفاع نسبة نفوق عالية نتيجة للاصابة بالطاعون البقري و يعتبر الطاعون البقرى أحد أقدم و أهم الأوبئة التى تصيب للأبقار والجاموس ح

الطاعون البقرى يتسبب في خسائر إقتصادية فادحة كما يتسبب فى تنشيط المسببات المرضية الكامنة نتيجة لإتلافه الخلايا الليمفية. حيث ياتى تصنيف مرض الطاعون البقرى فى تصنف منظمة الأوبئة العالمية في القائمة “أ”

تاريخ المرض وتواجده: الطاعون البقري تم تشخيصه للمرة الأولى خلال فترة الوباء الشديد الذي اجتاح أوربا في الفترة مابين عامي ۱۷۱۱. ۱۷۱۶م، كما ظهر أول الطاعون البقرى في مصر في رشيد عام ۱۸۲۷ مسببة ارتفاع نسبة نفوق الابقار والجاموس بنسبة مرتفعة جدا ثم تعاقبت الأوبئة في الأعوام التالية

مسبب المرض: فيروس الطاعون البقري يتبع جنس موربلی “Morbillivirus” التابع لعائلة باراميكسو فيريدی “Paramyxoviridae”، عترات الفيروس متطابقة من الناحية الأنتيجينية والتطعيم بإحدى هذه العترات يعطي مناعة ضد جميع العترات.

الفيروس ضعيف وهش للغاية ويتأثر بمعظم المؤثرات البيئية العادية ولذلك لا يستطيع البقاء حيأ خارج جسم العائل إلا لبضع ساعات فقط ويموت الفيروس وكذلك بفعل أشعة الشمس ومعظم المطهرات.

مصادر وطرق نقل العدوى: الفيروس يتواجد بشكل اساسى في دم الحيوان المصاب لمدة يوم إلى يومان قبل ارتفاع درجة الحرارة ويستمر لمدة 9-10 أيام بعد ظهورها حيث يفرز في الافرازات الدمعية والأنفية والمهبلية كما يتواجد الفيروس في الروث والبول و بالاضافة الى اللبن.

إتنقال العدوى من الحيوانات المصابة إلى الحيوانات المخالطة لها تتم بصفة أساسية بطريق مباشر عبر الاستنشاق، إلا أنة يحدث أيضا عبر تناول الماء والأعلاف الملوثة بإفرازات الحيوانات المصابة .

العوائل: الإصابة الطبيعية غالبا ما تكون بين الأبقار والجاموس. الأغنام والماعز والخنازير الآسيوية قابلة للإصابة والتحصين احدى اهم الوسائل لاستئصال مرض الطاعون البقرى.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى