العوامل الموثرة على كفائة التحصين فى الدواجن

العوامل الموثرة على كفائة التحصين فى الدواجن

العوامل الموثرة على كفائة التحصين فى الدواجنالعوامل الموثرة على كفائة التحصين فى الدواجن
العوامل الموثرة على كفائة التحصين فى الدواجن

نقدم لكم اليوم مقالة عن العوامل الموثرة على كفائة التحصين فى الدواجن و كيفية تجنب العوامل التى توثر على كفاءة التحصين و طرق لزيادة اثر التحصين على مناعة الدواجن ذلك العامل الموثر فى نجاح دورات الانتاج ان كانت للتسمين او لانتاج البياض مما يضمن و يزيد من ربحية مربى الدواجن

العوامل الموثرة على كفائة التحصين فى الدواجن :-

العوامل البيئية و التحصين فى الدواجن  :-

للعوامل البيئية الغير ملائمة لنمو الدواجن اثر كبير فى التاثير على كفائة التحصين المستخدم للدواجن او تعرض الدواجن للاجهاد بكل اشكالة المختلفة و من العوامل البيئية التى توثر على الدواجن مثل تذبذب درجات الحراة او ارتفاع درجات الحرارة ( الاجهاد الحرارى ) او تعرض الدواجن للبرد الشديد او بلل الفرشة او تعرض الدواجن للاجهاد وذلك بسبب تجويع او تعطيش الدواجن لفترات طويلة  او زيادة الكثافة العديدية فى العنبر او انخفاض فى كفاءة عملية التهوية للدواجن

المناعة الامية و التحصين :-

للمناعة الامية فى الدواجن لها اثر كبير فى عملية التحصين للدواجن ضد الامراض المعدية فى البيئة المحيطة بالطائر فان المناعة الامية تستمر فى الطائر لمدة 18 يوم و تعطى الطائر مناعة ضد الامراض وتعطى للطائر مقاومة للامراض

اثر الاصابات المرضية على كفائة التحصين  :-

للاصابات المرضية اثر كبير فى ثبيط المناعة فى الدواجن حيث هناك العديد من الامراض التى تعمل على ثبيط المناعة فى الدواجن وله امثلة عديديها ومن امثلة تلك الامراض :- الجامبورو و الذى يعمل على تثبيط خلايا بى او الماريك و الذى يوثر على خلايا تى او امراض مثل الريو فيروس و الذى يوثر على خلايا بى او الانيميا فى الدواجن و التى تعمل على كل من خلايا بى وتى فى الدواجن و ثبيط المناعة لها اثر كبير فى اصابة الدواجن بالامراض المعدية المختلفة يفتح باب الاصابات المرضية فى الدواجن

اثر النقص الغذائى على كفائة النحصين :-

هناك علاقة قوية بين العناصر الغذائية فى العليقة و المناعة فى الدواجن حيث ومن اهم تلك العناصر هو الطاقة و البروتين و الدهون و بالاضافة الى الفيتامينات و الاملاح المعدنية التى لهم اثر كبير فى المناعة للدواجن حيث العناصر السابقة لها اثر كبير فى المقاومة ضد الامراض المنتشرة فى مزارع الدواجن

اثر السموم الفطرية على كفائة التحصين فى الدواجن  :-

للسموم الفطرية الناتجة من الفطريات فى الاعلاف لها تاثير قوى على المناعة حيث تعمل السموم الفطرية على تثبيط المناعة ومنها خلايا بى الناتجة من خلايا فابريشيوس و خلايا تى الناتجة من غدة الثايموس و لا يفضل التحصين الا بعد ان تتم معالجة الدواجن من السموم الفطرية

اثر المضادات الحيوية على الدواجن و المناعة :-

للمضادات الحيوية و المستخدمة فى علاج الدواجن من الاصابات البكتيرية اذا تم استخدامها لمدة طويلة يعمل ذلك على تثبيط المناعة فى الدواجن بالاضافة الى استخدام الخاطئ للمضادات الحيوية يعمل على زيادة نمو البكتيريا التى لها القدرة على المقاومة للمضادت الحيوية

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى