النقرس فى الدواجن

النقرس فى الدواجن

النقرس فى الدواجن
النقرس فى الدواجن

النقرس فى الدواجن

النقرس فى الدواجن حيث تظهر اعراض النقرس فى قطيع الدجاج اللاحم او البياض او الامهات فى اي عمر واي وقت خلال فترات التربية وتسبب نفوق متوسط واحيانا عالي لكن فى فصل الصيف تظهر بشكل كبير نتيجه الجفاف وارتفاع درجات الحرارة الذي تقل فيها نسب الرطوبة عن 30% فقد حاولنا في هذا المقال المتواضع من جمع مادة علمية من أكثر من موقع وكتاب ومجله علمية وخبرة حقلية نضعها بين أيدى اخواني الزملاء من أطباء بيطريين  ومهندسين وكذلك حاولنا تبسيط الموضوع لتعم الفائدة الجميع مربيين وأصحاب مزارع ومدراء فقاسات وكل مهتم بقطاع الدواجن .

يعرف النقرس بتراكم وترسب الاملاح في الكلى و الاحشاء والانسجة الداخلية ،مفاصل الارجل والاجنحة و العمود الفقري للطيور. نتيجة زيادة تركيز الاملاح وحامض اليورك في الدم الذي تؤدي الى زيادة الجهد والخلل في وظائف الكلى وبتالي عدم قدرة الكلى على التخلص من هذة الاملاح وبتالي ترسبها على الاحشاء الداخلية والانسجة والعضلات او في المفاصل على هيئه املاح و بلورات طباشيرية بيضاء اللون.

لمحة سريعة عن ايض البروتين في الطيور:

اليوريك اسيد هو الناتج النهائي لهدم (البروتين) في الطيور نلاحظ وجود مواد بيضاء طباشيرية (حامض اليوريك واملاح اليوريا) مختلطة مع البراز بشكل طبيعي. عندما يزداد تركيز حامض اليورك في الدم الناتج من ايض البروتين العالي التركيز الموجود في العليقة او العطش الشديد او الجفاف او وجود تركيز عاليه من الاملاح في الماء او العلف يعمل جسم الطائر على
التخلص من هذه الاملاح عن طريق الكلى.

حيث يتم اخراج اليورك اسيد عبر نبيبات الكلي بشكل سائل ثقيل مكون من بلورات من اليوريك اسيد الذي يسبب اذى وضرر على نبيبات الكلي الذي يؤدي في النهاية عجز وتضرر الكلى من بلورات حامض اليوريك او الاملاح الاخرى وبتالي ترسب
املاح اليوريا واليوريك في انسجه الجسم المختلفة وحول المفاصل.

ان احتياج الطائر للبروتين الموجود في العليقة حيث يتفكك البروتين في امعاء الطائر الي احماض امينية هذه الاحماض يمتصها الجسم ويعيد بنائها على هيئه بروتين حيواني (لحم،عظام،خلايا) من اجل بناء ونمو الطائر وتكوين المناعة. كذلك جزء من هذه الاحماض الامينية يحرق في الكبد لتزويد جسم الطائر بالطاقة اللازمة. هذه العمليات البيولوجية تتم لنمو وللمحافظة علي حياة الطائر بعد احتراق الاحماض الامينية وتحرر الطاقه يبقى جزء نتروجين علي هيئه امونيا.

الامونيا هذه تعتبر سامة للطيور وبتالي يعمل الطائر على تحويلها الى مركبات اقل سمية يحولها الى اليورك اسيد وبسبب ان الطيور لا تمتلك انزيم اليوريز وبتالي يتم التخلص من اليوريا عبر الكلى علي هيئه بلورات يوريك واملاح اليوريا.

العوامل والاسباب التي تؤدي الى حدوث النقرس :

النقرس لا ينتقل عن طريق البيض فهو عرض وليس مرض تلعب الادارة والمفاقس وحفظ بيض الفقس ونقل البيض والكتاكيت والعلف الدور الكبير والمهم في ظهور الاعراض علي قطعان الدجاج في مختلف فترات الانتاج التي تمر بها رعاية وإنتاج سواء من مزارع الامهات او المفقسات او النقل او فترة الاستقبال
التحضين, الاسبوع الاول من العمر او خلال فترة الانتاج

بعض العوامل واسباب الذي تؤدى الى حدوث وظهور اعراض النقرس ومنها الاتى:

  • تأخر جمع البيض في المناطق الحارة ، نقل البيض لمسافات طويلة ، تخزين بيض التفريخ في المناخات الحارة والجافة.
  • ارتفاع درجة الحرارة أو انخفاض الرطوبة في غرف تخزين البيض في المزرعة أو في المفرخات.
  • ارتفاع درجة الحرارة وانخفاض الرطوبة في المفرخات والمفرخات وتأخر الصيصان في غرف العلاج والانتظار في المفرخات أو سيارات نقل الصيصان.
  • العطش الشديد والمتكرر ، خاصة في الأيام الأولى من حياة الصيصان ، نتيجة قلة الخطوط (العدد ، الترتيب) أو استحالة وصول الطيور إلى مصدر المياه ، الظلام أو الازدحام ، التغيير المفاجئ في الخطوط.
  • ارتفاع درجة حرارة الحضانة في الغرف وانخفاض الرطوبة أقل من 30٪ خلال الأسبوع الأول من فترة الحضانة.
  • زيادة نسبة الأملاح في مياه الشرب المكونة من الرصاص والكبريت والنحاس والصوديوم والكالسيوم للطيور.
  • نسبة عالية من ملح الطعام في حصص الأعلاف وخلطة الأعلاف غير المتسقة.
  • استخدام مصادر البروتين الحيواني مثل مسحوق السمك بنسب عالية أو زيادة نسبة البروتين في نظامك الغذائي.
  • زيادة نسبة الكالسيوم في الوجبات الغذائية. خلل في تركيبة الحميات الغذائية بين نسبة الكالسيوم والفوسفور المتوفر وفيتامين د. الكتاكيت) خاصة في الصيف.
  • حالات نقص فيتامين أ ترتبط بزيادة حمض البوليك.
  • زيادة نسبة بيكربونات الصوديوم في النظام الغذائي.
  • التسمم الكيميائي ، الأثر المتبقي للمطهرات (الفينول ، الكريسول ، الفورمالين).
  • استخدام المضادات الحيوية التي تعمل على الكلى مثل السلفوناميدات والجنتاميسين … بتركيزات عالية ولفترات طويلة.
  • يصاحب النقرس الإصابة الأولية بفيروس LBV العترة الكلوي الحاد و الاصابة بالجمبورو او الاصابة بالاشريشا اى كولاى.
  • وجود تراكيز عالية من السموم الفطرية مثل الأكروتوكسين في النظام الغذائي مما يؤثر سلباً على الكلى والكبد.

الاعراض المرضية:

حيث تظهر اعرض النقرس باحدى النوعان النوع الاول الحشوي و الثانى المفصلي معا
في كل أنواع الطيور ومنها قطعان اللحم ،البياض ،الامهات في أي عمر.
وعادة تظهر اعراض النقرس في الكتاكيت حديثه الفقس في الاسبوع الاول او الثاني مسببا نقوقا عاليا.
أحيانا تظهر اعراض النقرس في اعمار كبيره في قطعان البياض والامهات في فترة الرعاية او الانتاج.

تظهر على الكتاكيت المصابة بالنقرس الحشوي او المفصلي الاعراض التالية:

  •  زياده النافق اليومي .
  • خمول، قله الحركة والنشاط ، انتفاش الريش.
  •  انخفاض في استهالك العلف.
  • اسهال ابيض طباشيري ملتصق على المخرج ،الفرشة وارضية العنبر.
  •  عرج، جفاف، عدم القدره على الحركه.

الصفة التشريحية:

تظهر على الطيور النافقة عند اجراء الصفة التشريحية العلامات التالية:

  •  جفاف عام على الطيور النافقة.
  • تضخم الكلي والحالبين وامتالئهما باليوريك اسيد واملاح اليوريا بيضاء اللون.
  • وجود مواد بيضاء (املاح الكالسيوم واليوريك واليوريا)مترسبة على الاحشاء الداخلية مثل المريء، القلب، الكبد، الامعاء، الاكياس الهوائية.
  •  تضخم كيس المرارة وامتالئها بأملاح اليوريا.
  • في النوع المفصلي للنقرس نلاحظ ترسب الاملاح بيضاء اللون في مفاصل الارجل والاجنحة والعمود الفقري.

الوقاية:

عند ظهور حالات النقرس في أي قطيع يجب اتخاذ الاجرءات المناسبة للوقاية والعلاج ومنع ظهورها في قطعان مستقبالا وذلك بإتباع الاتي:

  • تطبيق إجراءات مناسبة وصحيحة للرطوبة ودرجة الحرارة والتخزين أثناء جمع البيض ونقله وتخزينه.
  • تطبيق الإجراءات المناسبة والصحيحة في اختيار ومراقبة بيض التفقيس مستويات الحرارة والرطوبة في جميع المباني وعمليات التفريخ والتفقيس.
  • تقليل الجفاف الذي تتعرض له الكتاكيت عن طريق معالجة الصيصان على وجه السرعة الحضنة وتقليل الوقت الذي يقضيه في المفرخ ونقله إلى المزارع.
  • المعدات الجيدة هي مفتاح نجاح القطيع واستقبال الصيصان واحتضانها خلال الأيام العشرة الأولى لها في المزرعة وتزويدها بالمساحة المطلوبة 35-45 كتكوت / م 2 وتزداد مع تقدم العمر.
  • اضبط درجة الحرارة عند الاستقبال على 30 درجة ونسبة الرطوبة لا تقل حوالي 50٪ واستخدم مقياس كثافة السوائل لقراءة درجة الحرارة والرطوبة.
  • توفير عدد كاف من المساقى و المعالف لقطيع الدواجن .
  • توفير وتحضير مياه صالحة للشرب تحتوي على النسب الموصى بها من الأملاح وخالية من المسببات المرضية.
  • توفير علف بجودة معترف بها وتركيبة متوازنة ، وخاصة البروتينات والأملاح والفيتامينات ، وخالية من السموم الفطرية وغير مخزنة لفترة طويلة.
  • لا تترك الصيصان عطشى لفترات طويلة في الأسبوع الأول (إذا تم تلقيحها) خاصة في سن مبكرة ، تجنب التغييرات المفاجئة في الخطوط على يديك.
  •  التطعيم ضد فيروس التهاب الشعب الهوائية المعدي و الاصابة بالجمبورو
  • استخدام محلول السكر و الكترولايت  لتخفيف التوتر والجفاف أثناء تناوله الصيصان التي تبلغ من العمر 48 ساعة فما فوق تختلط بالعلاج البدائي خلال 5 أيام.

العلاج:-

معرفة المسبب وتصحيح الاخطاء الادارية مهم جدا في المعالجة وتخفيف الاعراض وظهور النقرس.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى