اهم الامراض التى تنتقل بين الكلاب بواسطة الماء

اهم الامراض التى تنتقل بين الكلاب بواسطة الماء

اهم الامراض التى تنتقل بين الكلاب بواسطة الماء
اهم الامراض التى تنتقل بين الكلاب بواسطة الماء

اهم الامراض التى تنتقل بين الكلاب بواسطة الماء

اهم الامراض التى تنتقل بين الكلاب بواسطة الماء حيث يشعر الكلاب بمتعة كبيرة عند ممارسة السباحة، خاصةً بفصل الصيف، فبسبب إرتفاع درجات الحرارة، والطقس الحار الذي يسود حينها؛ يلجأون إلي المياه للتهدئة، ولكن يجب أن يكون أصحابها على دراية؛ بأمراض الكلاب التي يُمكن أن تُنقل لها عبر البيئات المائية، حيثُ قد يُشكل بعضها تهديدًا كبيرًا، أما البعض الآخر فيسهل علاجه، وخلال هذا المقال سنلقي الضوء على 6 أمراض تنتقل إلى الكلاب عن طريق المياه.

-داء الجيارديات

يُسبب هذا المرض من أمراض الكلاب؛ Giardia spp، ثم تبدأ أعراض الجيارديات في الظهور على الكلب مُتمثلة في.

– الإسهال – مشاكل في الجهاز الهضمي.

في حالة تمتع الكلب المُصاب بجهاز مناعي قوي؛ قد يختفي المرض بعد مرور بعض الوقت من تلقاء نفسه، وعادةً ما يتم اللجوء إلي مضادات الديدان مثل الفينبيندازول، والمضادات الحيوية في حالة إستغراق الحيوان الأليف وقتًا طويلًا للتعافي.

-مرض البريميات

على الرغم من إمكانية علاج داء البريميات، إلا أنه يُمكن أن يكون قاتلًا ببعض الحالات الشديدة، حيثُ ينتج عن بكتيريا Leptospira spp، المنتشرة بكافة أرجاء العالم، والتي بإمكانها إصابة أي حيوان من الثدييات، فينتقل المرض إليها من خلال ملامسة البول، أو الماء الملوث، وتتمثل أعراضه الأكثر شيوعًا في.

  • القيء.
  • الإسهال.
  • فقدان الشهية.
  • الحمى.
  • تلف الكبد والكلى في بعض الكلاب.

لعلاج هذا المرض يلزم توفير رعاية داعمة للكلب، وإستشفاء في الحالات الحادة، إلي جانب المضادات الحيوية، وبشكل عام يُمكن أن يُساعد التطعيم في منع العدوى.

-داء Pythiosis

ينتج مرض Pythiosis عن نوع من الفطريات (Pythium insidiosum)، مُسببًا إلتهابات خطيرة في الجلد، أو الأمعاء، والتي غالبًا ما تكون مميتة، وتشمل العلامات السريرية الآتي.

  • آفات جلدية متقرحة، وغير قابلة للشفاء.
  • الإسهال.
  • القيء.
  • فقدان الوزن.
  • البراز الدموي.

في الكثير من الحالات تُعد الجراحة؛ الحل الأمثل للتخلص من الآفات الموجودة فوق الجلد، والأمعاء، أما بالحالات التي تكون بها الجراحة مستحيلة؛ يتم الإستعانة بالأدوية المضادة للفطريات، والتي تؤخذ عن طريق الفم، ولكنها نادرًا ما تنجح في علاج المرض.

-البكتيريا الإشريكية القولونية

تستقر البكتيريا الإشريكية في الأمعاء عند البشر، وكذلك القطط، والكلاب، وفي حالة تتطورها لمستوى مرتفع للغاية، أو إصابة الكلب بسلالة خطيرة منها؛ يُمكن أن تُهدد الحياة، وتتمثل أعراضها في.

  • الإكتئاب.
  • الخمول.
  • الضعف.
  • القيء.
  • قلة الشهية.
  • سرعة ضربات القلب.

قد يُصبح الإسهال، أو الجفاف الذي يُصيب الكلاب؛ خطرًا على حياتها؛ لذا في حالة ملاحظتك لأي من الأعراض السابقة؛ يُنصح بالإسراع بعرض الكلب على الطبيب البيطري المختص.

– كامبيلوباكتر أو بكتيريا العطيفة

هي كائن بكتيري يوجد في براز الحيوانات المصابة، وقد يؤدي إبتلاعه إلي الإسهال الشديد، والحمى، تحديدًا في الكلاب الصغيرة للغاية، أو التي تُعاني من نقص المناعة؛ لذا يجب الإهتمام بإمداد الكلاب بكافة التطعيمات اللازمة للوقاية من الطفيليات، إلي جانب ضرورة منع الكلاب من الشرب من البرك، أو المياه الراكدة.

-داء البلهارسيات

تُعد Heterobilharzia Americana العامل المُسبب لمرض البلهارسيا عند الكلاب، وهي عبارة عن دودة مفلطحة تخترق جلد الكلاب أثناء السباحة، ثم تنتقل إلي الرئتين، والكبد، مُخترقة الجهاز الهضمي، وتظهر العلامات السريرية متمثلة في.

  • القيء.
  • الإسهال.
  • فقدان الوزن.
  • الخمول.

على الرغم من توفر علاج لهذا المرض من أمراض الكلاب، إلا أنه قد يكون صعبًا، ويستغرق مدة زمنية طويلة بعض الشيء؛ بسبب الطبيعة المزمنة للآفات الإلتهابية.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى