تحصين النيوكاسل و المناعة فى الدواجن

تحصين النيوكاسل و المناعة فى الدواجن

تحصين النيوكاسل و المناعة فى الدواجن
تحصين النيوكاسل و المناعة فى الدواجن

تحصين النيوكاسل و المناعة فى الدواجن حيث يعتبر مرض النيوكاسل فى الدواجن من الأمراض الفيروسيه  التى تصيب قطعان الدواجن المختلفة سواء تسمين أو بياض و تسبب في خسائر اقتصادية كبيرة وذلك بسبب أن النيوكاسل من الأمراض سريعه الأنتشار فى الدواجن و تصيب جميع الأعمار

وبالإضافة إلى أن من مصادر العدوى بالنيوكاسل متعددة في الدواجن تشمل الاخراجات و الأفرازات من الدواجن المصابة  من اهم مصادر العدوى للطيور السليمة وبالاضافة الى ان الفيروس يستطيع  الأنتقال بين الدواجن وبعضها عن طريق الهواء أو عن طريق عائل وسيط .

تحصين النيوكاسل و المناعة فى الدواجن

الأعراض التي تظهر على الطائر تختلف الأعراض المسببه النيوكاسل على حسب شدة الاصابة و تشخيص الحالة المرضية للنيوكاسل يتم علي اساس الاعراض الظاهرية و التشريحية و التي تتضمن الآتي اعراض تنفسيه نتيجة للإصابة بالنيوكاسل التنفسي أو ظهور أعراض نتيجة لاصابة الجهاز الهضمي في الدواجن

نتيجة للإصابة بالنيوكاسل المعدى أو ظهور أعراض عصبية شديدة علي الطائر نتيجة للإصابة بالنيوكاسل العصبي و يتختلف أسس التشخيص أيضا علي التشخيص الظاهرى و التشخيص نتيجة للاعراض التشريحية ثم تاتى اخيرا التشخيص التاكدي و الذي يتم عن طريق الاختبارات المعملية للتأكيد على الإصابة بالنيوكاسل.

 المناعة :-

تعتبر المناعه في الدواجن هى الخط الدفاعى الاول فى مقاومة العدوى بالنيوكاسل و هى الشي الوحيد القادر على التصدي للإصابة بالنيوكاسل وذلك بواسطة نوعان من المناعات المناعة الامية و التى تتوالد الى الكتاكيت عن طريق الامهات و المناعة المكتسبة نتيجة للاصابة المرضية التى تحدث للطائر ثم يتم انتهاء العدوى بالنسبة للطائر

تحصين النيوكاسل :-

فتتكون مناعة طبيعية او تكوين مناعة عن طريق التحصينات و التى تتم بواسطة العترات المختلفة سواء كانت الحية و التي يتم تحصين الدواجن بها عن طريق المياة أو الميتة والتي يتم تحصين الدواجن بها عن طريق الحقن حيث يتوافر أنواع عديدة من اللقاحات الحية لمرض النيوكاسل الفيروسى مثل:-

عترة هتشنر  B1  :-  

تحصين هتشنر B1  وهو تحصين حى يتم تحصين الدواجن عن طريق مياه الشرب أو التحصين الفردي كما أنها تعطي نتائج جيدة عند التحصين بطريقة الرش أو التقطير أو ماء الشرب في الأسبوع الأولى من العمر

عترة اللاسوتا :-

اكثر العترات ضراوة و و ذلك نتيجة لتأثيرها على الدواجن وذلك ينصح باستعمالها  بعد التحصين بإحدى العترات الضعيفة مثل الهتشنر 1B كجرعة أولى , و ذلك نظرا لقوة عترة الاسوتا و لذلك فإنها لا تستخدم في القطان المؤكد انها خالية من المايكوبلازما و بالاضافة من التى الطرق التى تزيد من كفاءة التحصين بالرش أو مع ماء الشرب.

عترة الكوماروف:-

من العترات المتواسطة والتى تعطى هذه عن طريق الحقن في العضل و بالاضافة الى ذلك لا ينصح باستخدامها مع الكتاكيت حيث يفضل استخدامها مع الدواجن التى تزيد عمرها عن ستة أسابيع عن العمر و بالاضافة الى انها من العترات التى لها رد فعل بسيطة و ذلك عند التحصين بالحقن .

عترة كولون 30 :-

عترة كولون 30 من العترات التى تتميز بقدرتة على التحصين قطعان الدواجن فى الأعمار الكبيرة و ايضا فى الأعمار الصغيرة وذلك لانها من العترات التى ليست لها رد فعل على القطيع ويمكن تحصين الدواجن بعترة الكولون على طريق  الرش أو  التقطير أو ماء الشرب .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى