تغذية الدواجن

تغذية الدواجن

تغذية الدواجن
تغذية الدواجن

تغذية الدواجن

تغذية الدواجن حيث يُعتبر تغذية الدواجن أمرًا حاسمًا في زيادة أو نقص الربح في مشاريع الدواجن. ومن بين المشاكل التي تؤثر على إنتاج الدواجن هي مشكلة نقص التغذية، حيث تُشكل تكلفة العلف حوالي 70٪ من التكلفة الكلية لإنتاج الدواجن. لذلك، من الضروري معرفة المبادئ الأساسية لتغذية الدواجن ومواد العلف المستخدمة في علائقها، سواء كانت من مصادر نباتية أو حيوانية.

إذا حدث نقص في أحد عناصر التغذية المختلفة، فسيؤثر ذلك على صحة الطيور وقد يظهر عليها أعراض النقص الغذائي، مما يؤدي إلى تقليل إنتاج الدواجن من لحم أو بيض. تتألف عليقة الدواجن من عدة مكونات أساسية، بما في ذلك:

  1. البروتين: يمكن الحصول على البروتين من مصادر نباتية مثل فول الصويا، كسب بذرة القطن، وكسب السمسم، أو من مصادر حيوانية مثل مسحوق السمك أو اللحم أو اللبن الفرز أو المجفف.
  2. الكربوهيدرات: يمكن الحصول على الكربوهيدرات من الذرة الصفراء أو البيضاء أو الذرة الرفيعة.
  3. الأملاح المعدنية: الكالسيوم – الفسفور – الصوديوم – البوتاسيوم – المنجنيز – الزنك – الكوبالت – اليود – الحديد – النحاس – المغنيسيوم – الكبريت – الكلورين .
  4.  الفيتامينات: تضاف الفيتامينات في صورة تجارية على شكل مساحيق الى العليقة حسب الاحتياج الفعلي للدجاج و الظروف المحيطة بها .

تختلف نسب العناصر الغذائية في علائق الدواجن حسب العوامل التالية:

  • 1- الغرض من التربية، سواء كان إنتاج البيض أو التسمين.
  • 2- عمر الدواجن المراد تغذيتها.
  • 3- الظروف الخاصة التي يتم فيها تربية الدواجن، مثل وجود أمراض أو الحاجة لإنتاج منتج بمواصفات محددة. و تعرف علائق الدواجن ( بادى – نامى – ناهى – بدارى بياض ……. الخ )

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى