حمى الثلاث أيام في الأبقار 

حمى الثلاث أيام في الأبقار 

حمى الثلاث أيام في الأبقار 
حمى الثلاث أيام في الأبقار

حمى الثلاث أيام في الأبقار

حمى الثلاث أيام في الأبقار من الامراض الفيروسية الوبائية المعدية الحادة التى تصيب الماشية في الأعمار المختلفة و تصيب خصوصا الأبقار , ويسبب حمى قد تمتد إلى 3 أيام أو أكثر مسببا خسائر اقتصادية كبرى وقد يتسبب في نفوق الحيوان وينتقل بواسطة الحشرات ( الناموس) وقد ينتقل ميكانيكيا بواسطة الإبر الملوثة خلال العلاجات الجماعية.

نبذة تاريخية عن العدوى في مصر

ظهرت حمى الثلاث ايام في مصر لأول مرة عام 1935 حيث ظهر المرض بصورة واضحة في مصر وخصوصا في محافظة المنوفية عام 1991 عاود المرض في الظهور عام 2000 ولكنة في هذه المرة كان وافدا من استراليا ثم عاود المرض في الظهور في عام 2001 ظهر المرض بصورة وبائية عام 2004 بين قطعان التسمين والحلاب ( وهذا يدل على توطن المرض في مصر وبشكل غير متوقع) ثم ظهر المرض حديثا عام 2006 وفي صورة وبائية في قطعان الحلاب والتسمين مسببا خسائر كبيرة عاود المرض في الظهور ولكن بصورة أقل حدية أعوام 2009 & 2010 & 2014 & 2015 م وحديثا سجلت حالات في مختلف المحافظات 2017 م

 المسبب المرضى لعدوى حمى الثلاث أيام

فيروس من عائلة الرابدو وله أربع 4 عترات أنتيجينية مختلفة بعضها عالية الضراوة وأخرى منخفضة الضراوة الفيروس ينتقل بواسطة الناموس والهاموش و يصيب الفيروس الأنسجة الميزودرمية مثل: العضلات، المفاصل، العظم، الغضاريف، الغدد الليمفاوية، الأوعية الدموية والليمفاوية، كذلك النسيج الضام في كل الجسم وخاصة الرئيتين والضرع. يسبب الفيروس التهاب حاد وشدید بهذه الأنسجة

فترة حضانة للعدوى

تبداء فترة الحضانة للعدوى بحمى الثلاث ايام  من 2 -5 ايام وقد تصل الى 10 ايام و يصيب جميع السلالات في الأبقار (خاصة الخليط منها يكون أكثر إصابة ) ويكون شديد الضراوة في المستورد عنها في المحلي وقد لوحظت بعض الحالات في الجاموس بينما تعد الخيول والخنازير والماعز والكلاب والأرانب مقاومة للمرض تشتد الإصابة في الأبقار عالية الإدرار السليمة وكذلك في الطلائق وعجول التسمين الجيدة

الأعراض للعدوى بحمى الثلاث ايام

  •  تبدأ الأعراض بارتفاع في درجة الحرارة 40 : 41 موقد تستمر لمدة 3 : 4 أيام.
  •  الامتناع عن الأكل وتوقف الكرش وإمساك شديد
  • زيادة إفراز الدموع وافرازات مصلية من الأنف
  • زيادة إفراز اللعاب مع عدم القدرة على البلع في بعض الأحيان وأيضا تدلى اللسان
  • في بعض الحالات انخفاض حاد في إدرار اللبن ( نتيجة الحمى والامتناع عن الأكل والتهاب الضرع وتغير صفات اللبن )
  • تصلب عضلي ( تكتيفة ) و ارتعاش عضلي
  • مع الميل للرقاد في بعض الأحيان وقد ترقد بعض الحيوانات بشكل دائم بسبب تأثير المرض على النخاع الشوکي والعصب الوركي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى