صحة قطيع الدواجن

صحة قطيع الدواجن

صحة قطيع الدواجن
صحة قطيع الدواجن

ان صحة قطيع الدواجن من العوامل الموثرة بشكل كبير على الانتاج فى الدواجن اذا كان لحم او انتاج بيض و لذلك نوضح لكم كل اشكال الصحة العامة للدواجن وكذلك فى حالة الاصابة كما انة قد لا يكون سبب تدهور حالة القطيع هو عدم اصابتة بالامراض (وجود اسباب غير مرضية)

و كما فى هو شائع حدوثة لدى مربين او الهواة من تربية الدواجن فى حالة التربية المنزلية حيث تكون كل السبل متاحة لنجاح دورة التسمين من رعاية و تغذية و لكن من اكبر اخطائهم هو شراء كتاكيت ذات صفات انتاجية غير مناسبة لحالة التربية بمعنى تربية ذكور الكتاكيت التى تم التخلى عنها من مزارع البياض

وذلك بسبب عدم الاحتياج اليها او الاكتفاء من الذكور اى مثل هذة الانواع من الكتاكيت ليس لديها الصفات الوراثية لانتاج اللحم و تسبب فى حدوث خسائر لدى المربين الهواة

الاسباب الاساسية فى تدهور صحة قطيع الدواجن  :-

1- مسببات مرضية
2- مسببات غير مرضية

المسببات المرضية تقسم الى :-

  • – امراض فيروسية مثل( النيوكاسل او الجامبورو )
  • – الامراض البكتيرية مثل (الاسهال الابيض- الكلوستريديا )
  • – امراض فطرية مثل( الاسبرجللوسيس )
  • – امراض طفيلية مثل (الكوكسيديا – الاسكارس – القمل او القراد)
  • الفيروسات

مثل ( فيروسات الريو – النيوكاسل – الجمبور – التهاب الشعب الهوائى ) في الدواجن بينما في المجترات الحمي القلاعية أو حمي الثلاث ايام
– لا يوجود علاج يستهدف الفيروسات بشكل نهائى
– يستخدم التحصين لاعطاء الحيوان الصورة المرضية بشكل ضعيف للتكوين الاجسام المناعية المناسبة
– لا يستخدم المضادات الحيوية فى علاج الفيروسات كما يزعم انما يسنخدم لوقف العدوى الثانوية فقط
– يتم تشخيص الفيروسات عن طريق مجموعة من الاحتبارات المناعية و كذلك عن طريق التشريح للعينات النافق
– الفيروس متناهى الصغر لا يمكن رؤيتة الا بالميكروسكوب الالكترونى

  •  الميكوبلازما

–  كائنات صغيرة الحجم جدا فى الحجم ولكنها لا تشبة الفيروسات كما انها لا تشبة البكتيريا حيث عند إجراء اختبار العالم جرام لا تتلون البكتيريا و لا تكون سالبة الجرام او موجبة الجرام
-لا تحتوى على جدار خلوى
– تقاوم بعض المضادات الحيوية مثل البنسلين و مركبات السلفا ولكن حساس ضد التيلوزين
-يتسبب فى حدوث امراض خطيرة للدواجن مثل اصابة الدواجن بمرض ال(CRD)

  • الفطريات

– تبداء الفطريات فى النمو بشكل متطفل على المواد العلف حيث تقوم بافراز سمومها الي الاعلاف مما يوثر سلبا على صحة الحيوان لذلك يجب اضافة مضادات السموم الفطرية في الاعلاف للوقاية من السموم الناتجة من الفطريات
– من امثلة الامراض التى تسبب فيها الفطريات داء الاسبرجلرسيس في الدواجن

  • البكتيريا

– يتواجد انواع عديدة من البكتيريا بعضها ممرض و البعض الاخر غير ممرضة بل مفيدة للحيوان بشكل كبير
-البكتيريا حساسة جدا ضد المضادات الحيوية و التى تتواجد البكتيريا فى صورتها السالبة والموجبة
-استخدام المضادات الحيوية يقضى على البكتيريا النافعة و الضارة معا
-الجدار الخلوى هو ما يحدد اذا كانت البكتيريا موجبة او سالبة الجرام
– لا يتواجد على الخلية البكتيرية غشاء نووى يفصل نواتها عن السيتوبلازم و لكن لها غشاء سيتوبلازمى رقيق
-لدى البكتيريا القدرة على مقاومة بعض الظروف البيئة مثل درجة الحرارة العالية أو بعض المطهرات

  • الاوليات

تكون عبارة عن خلية واحدة من اصل حيوانى تعيش معظم حياتها فى صورة حرة و تتطفل على الحيوان و تغذى على غذائة وتسبب فى حدوث انخفاض فى معدل الهضم ومن اشهر الاوليات على الاطلاق ( الكوكسيديا)

  • لطفيليات الخارجية او الداخلية

– من ضمن الطفيليات الداخلية الديدان والتى تتطفل على الاجزاء الداخلية من جسم الطائر والتى تسبب فى العديد من المشاكل للطائر مثل فقر الدم وانخفاض معدلات النمو و قد تسبب فى موت الطائر

– تتطفل الطفيليات الخارجية على الطائر مثل البراغيت و القمل و القرا د و التى توثر على الحيوان بصورة خارجية مثل مشاكل الهزل  و الضعف و اتلاف الجلد و ريش الطائر و فقر الدم مثلها مثل الطفيليات الداخلية

ثانيا المسببات الغير مرضية :-

تشمل الاسباب الغير مرضية لحدوث مشاكل كبيرة للطائر و التى تشمل اشياء كثيرة و عديدة و التى توثر بشكل كبير على الانتاج منها

  •  العوامل الوراثية

هناك العديد من العوامل الوراثية والتى توثر بشكل كبير على الانتاج و ايضا قد تسبب فى نفوق الطائر خلال مراحل عمرية مختلفة بسبب تواجد عوامل وراثية مميتة و كذلك بعض الامراض التى يوثر فيها عامل الوراثة حيث هناك ايضا عوامل وراثية توثر فى الانتاج حيث لا يمكن استخدام طائر ذات صفات وراثية خاصة لانتاج البيض استخدامة فى انتاج اللحم مع العلم ان الامهات المنتجة لكتاكيت التسمين لا تكون معدلات النمو مرتفعة فيها مثل الكتاكيت المنتجة منها حيث تشبة الى شكل كبير جدا فى كتاكيت البياض

  •  العوامل الغذائية

من المفترض ان الغذاء المقدم الى الحيوان يجب ان يحتوى على كافة العناصر الغذائية المطلوبة للطائر و ذلك بغرض حفظ حياتة و كذلك زيادة انتاجة و مقاومة الطائر ضد بعض الامراض التى تصيبة و خصوصا ان نقص بعض العناصر الغذائية يودى الى ظهور بعض الاعراض المرضية فمثلا ان فقص فيتامين ب المركب يؤدى الى ظهور حالات الكساح و ايضا نقص الحديد يؤدى الى ظهور حالات فقر الدم

  • عمر الطائر

هناك بعض الامراض التى تصيب الطائر فى اعمار محدد فمثلا ان الكوكسيديا تصيب الدواجن بعد عمر 12 يوم ولا تصيب الدواجن قبل ذلك ابدا كما ان قابلية الطائر للمقاومة يعتمد على كثير من العوامل ومنها عمر الطائر حيث ان احتمالية اصابة الطائر الذى عمرة اقل من 6 اسابيع ان يصاب مرض الجمبور اكثر من الطيور التى عمرها اكبر من 6 اسابيع

  •  العوامل البيئة المحيطة بالطائر

ان العوامل المحيطة بالطائر من تهوية / حرارة/ اضاءة / الازدحام داخل العنبر لها تاثير كبير على الحيوان حيث ان الخلل فى بعض هذة العوامل لها تاثير كبير على الحيوان بشكل سلبى مثال على ذلك انخفاض فى معدلات التهوية يعنى ذلك انخفاض الاوكسجين مما يؤدى الى ارتفاع النفوق بشكل اولى بالاضافة الى ظهور الامراض داخل القطيع و ينطبق ذلك على غيرها من العوامل

طبيعيه انتقال العدوي بين الدواجن :-

  • أمراض معدية
  • أمراض غير معدية

الامراض الغير معدية :-

هي الأمراض التي لا تنتقل من طائر الي طائر في ظروف التربية العادية و منها الآتي –

  • امراض النقص الغذائى مثل نقص الكالسيوم او الماغنسيوم
  •  امراض وراثية مثل انتاج بيض ذو قشرة رقيقة
  • الاصابة بالسموم العضوية و الغير عضوية

الأمراض المعدية:-

هي تلك الأمراض التي تنتقل من طائر الي طائر اخر و ذلك وفقا توافر الظروف الأساسية لانتقال العدوى

طرق انتقال العدوى :-

1- انتقال العدوي بشكل راسية

و هى تلك العدوى و التى تنتقل من الكتاكيت الى الامهات بصورة  راسية و ذلك بواسطة الرحم مثل مرض الاسهال الابيض

2- انتقال العدوي بشكل افقية

العدوى الافقية هى انتقال العدوى من طيور المصابة الى الطيور السليمة و ذلك عن طريق الملامسة الطائر السليم الى الطائر المصاب او الاغشية المخاطية او الزرق او غيرها من العوامل التى تودى الى الاصابة فى الطيور المصابة و التى تنقل العدوى الى الطائر السليم

تقسم الامراض المعدية على حسب حدة المرض :-

1- امراض فوق الحادة

هى تلك الامراض الامراض و التى تحدث نفوق مفاجا و مرتفع فى الطيور بدون ظهور اى اعراض مرضية على الدواجن مثل النيوكاسل

2- امراض حادة

هى الامراض التى يظهر فيها المرض باعراضة و لمدة محددة من الزمن وتنتهى بنفوق الحيوان مثل انفلونزا الطيور

3- امراض تحت الحادة

تستمر الاعراض فى الامراض الى مدة طويلة جدا تصل الى اسابيع وهى التى تنقل العدوى من طيور الى بعضها مثل الجدرى

4- امراض مزمنة

و هى الامراض التى تستمر لفترة طويلة جدا من الزمن تصل لعدة سنوات (بطيئة الحدوث) وهى عبارة عن مجموعة من الامراض و التى لا تنقل العدوى من طائر الى اخر مثل الماريك

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى