طرق التحصين فى الدواجن

طرق التحصين فى الدواجن

طرق التحصين فى الدواجن
طرق التحصين فى الدواجن

طرق التحصين فى الدواجن هى اهم الوسائل للتصدى و الوقاية ضد الامراض الفيروسية و تقليل  حدة الاصابة فى حالة اصابة القطيع بالامراض الفيروسية و التحصين تعتبر اهم الطرق لتقليل الاصابة للحيوان حيث التقليل من اهمية التحصين او اجراء التحصين بشكل خاطى يؤدى الى خسائر اقتصادية كبيرة جدا بالنسبة للمربى و يوثر بشكل كبير علي  انتاج المزرعة حيث تسبب فى نفوق الحيوانات و يصل إلى 100%

حيث تعتبر الامراض الفيروسية من اشرس الاعداء للمربى و للحيوان نفسة لذلك من المهم على المربى التحصين ضد المرض للمحافظة على الحيوان من الامراض الفيروسية و لذلك وجب علينا توضيح ما هو التحصين و طرقة و افضل الطرق للحصول  على أفضل النتائج:-

ما هو الهدف من التحصين فى الدواجن ؟

هو اعطاء الحيوان العترة (شكل من اشكال الفيرس او الميكروب) فى صورة ضعيفة جدا ليكى يستطيع الحيوان تكون ضدها الاجسام المناعة القادرة على الصد ضد اى نوع فيروسي او ميكروبي قبل حدوث الاصابة بالمرض و تجنب الخسائر الاقتصادية الكبيرة

طرق التحصين فى الدواجن

  • –  تحصين بالشرب
  • – تحصين بالرش
  • – تحصين بالوخز الجناح
  • – تحصين بالتقطير
  • – تحصين بالتغطيس
  • -تحصين بالحقن

ما الشروط التى يجب توافرها من اجل الحصول على تحصين بصورة جيدة؟

  • -التحصين فى ميعادة المناسب
  • -التاكد من سلامة القطيع قبل التحصين
  • – شراء التحصين من مصدر موثوق منة
  • – الاستعمال جيد و الصحيح للتحصين
  • – التاكد من وصول التحصين بالجرعة المناسبة لتجانس المناعة لدى الحيوانات
  • -التاكد من سلامة التحصين( تاريخ الانتاج)
  • -التاكد من طرق الحفظ الجيد و طرق نقل التحصين  للتحصين المزرعة بها
  • -التاكد من نظافة و سﻻمة المياة المستخدمة فى التحصين ( ﻻتحتوى على اى شوائب او اى ملوثات او مطهرات تقلل من فاعلية التحصين )
  • – عدم خلط اى من التحصينات معا اﻻ فى حالة المدمجة من الشركات المتخصصة فى الانتاج التحصين و عادة ﻻ يكون ااﻻ فى حالة التحصين بالحقن
  • -حرررررق الامبول الخاص باللقاح و الغسيل الجيد للادوات المستخدمة بعد التحصين
  • – استخدام العترة المناسبة لعمر الحيوان المربي

ما انواع التحصين فى الدواجن و ما الفرق بينهم ؟

  • حى
  • ميت

ابسط الطرق لفهم الفرق بيهم عن هى :-التحصين الحى يعطى مناعة سريعة و لكن قليل الدوام و ذلك عكس التحصن الميت حيث يكون فترة دوام التحصين فى القطيع لمدة كبيرة و لكن مناعة هذة التحصين تبداء فى العمل بعد فترة من الزمن

اوﻻ التحصين بالحقن

تستخدم هذة الطريقة مع اللقاحات فى الصورة المستحلب الزيتى و قد يكون التحصين يحتوى على اكثر من عترة لاكثرة من مرض فيروسى يتم تحصينة للقطيع مع بعض يتم الحقن تحت جلد الرقبة او عضلة الصدر او الورك حيث يتبع الجرعة المحددة حسب الشركة المنتجة للتحصين

من مميزات التحصين بالحقن

– تحدث استجابة مناعية قوية للقطيع ولكن بعد فترة

ب‌- عيوبها:

1- لاتستطيع تكوين اجسام مناعية موضوعية

2- تاخرفترة تكوين الاجسام المناعية

3- من الممكن تعرض القطيع للإصابة بالمرض قبل ظهور الاجسام المناعية

.   الأخطاء الشائعة أثناء الحقن:

–  ﻋدم ﺿﺑط اﻹﺑرة اﻟﻣﺳﺗﻌﻣﻠﺔ ﺣﺳب اﻟﺟرﻋﺔ ﻓﺈذا أﻋطﻳت ﺟرﻋﺔ أﻗﻝ ﻣـن اﻟﻣﺣـدد ﻓﺈﻧﻬـﺎ ﺗﺳـﺑب انخفاض ﻓﺎﺋدة التحصين و اذا ازدت ﺗؤدي إﻟﻰ زﻳﺎدة ﺗﻛﻠﻔﺔ اﻟﺗﺣﺻﻳن ﺑدون زيادة  اﻟﻣﻧﺎﻋﺔ
– اﺳﺗﻌﻣﺎﻝ ﺳن إﺑرة ﻻ ﻳﻧﺎﺳب ﻋﻣر الطائر
– اﺳﺗﺧدام إﺑر ﻏﻳر ﻣﻌﻘﻣﺔ

-ثانيا التحضين عن طريق الوخز

يستعمل في امراض معينة و خصوصا التحصين ضد الجدرى و الطاعون  بشكل كبير حيث يستخدم فيه ابره خاصة او فرشاه خشنة مبللة باللقاح حيث يتم غمس الابرة فى التحصين ثم الوخز فى الجناح و لمعرف مدى نجاح التحصين يظهر بعد فترة من التحصين اثار تشبة الورم مكان التحصين خلال الاسبوع الاول من التحصين

-ثالثا التحصين عن طريق مياه الشرب:

حيث يتم فك الامبول فى كمية مياة مقطرة مناسبة للتحصين مع مراعاة فتح الامبول تحت المياة و لذلك ضمان عدم فساد اللقاح و كذلك يراعي التعطيش لمدة 2-4 ساعات خلال فصل الصيف و 4-5 ساعات خلال فصل الشتاء لضمان شرب كميات مياة اللقاح كاملة

بالإضافة الي ان لا تزيد مدة اللقاح أمام الدواجن عن ساعتين بحد أقصى و يفضل ساعه واحده و يراعي عند اضافه اللبن إلي اللقاح وضعة خالي الدسم و المياة خالية من الكيماويات أو الاملاح أو مياة درجة حرارتها عالية أو وضع المساقي فى الشمس أو وضع اللقاح فى انك مياة مساقي الاتوماتيك المعرض لإشاعة الشمس المباشرة

و من مميزاتها:

  • 1- تناسب الاعداد الكبيرة حيث غير من الممكن تحصين أعداد كبيرة جدا و التى تصل ل 10الاف لأنها تحتاج إلى العمالة المدربة على طرق التحصين الأخري
  • 2- سهولة الاستخدام
  • 3- ليس لها رد فعل عنيف أو ردة الفعل لها تكون ضعيفة على عكس الطرق الأخري

من عيوبها :

  • 1- فاعليتها اقل من اى طريقة أخري و بالإضافة إلى إمكانية عدم حصول القطيع على كمين. من التحصين و يؤدى الى انخفاض تجانس المناعة
  • 2- سهولة تعرض اللقاح للتلف (وجود كيماويات واملاح بمياه الشرب ، التعرض لدرجة حرارة العنبر ،ضوء الشمس ،بقاء اللقاح في المياه فترة طويلة )
  • 3- غير مناسبة لكافة القطعان أو الاعمار أو التحصين نفسه غير مناسب للشرب

ما طرق نجاح التحصين في مياه الشرب :-

  • 1- استخدام عدد كافى من المساقى
  • 2- استخدام مياه نقية خالية من الاملاح والكيماويات والمطهرات
  • 4- تعطيش الطيور مدة كافية (2-4ساعات فى فصل الصيف و 4-5 فى فصل الشتاء)
  • 5- استخدام كمية كافية من المياه وتحسب على أساس : العمر باليوم×العدد بالالف =كمية المياه باللتر
  • مثال :قطيع عمره 7 أيام وعدده 5000كتكوت
  • *كمية المياه =7×5=35 لترا
  • 6- يضاف لبن جاف خالى الدسم بمعدل 2-4جرام/لتر مياه شرب حيث يحسن من كفاءة التحصين ويساعد على حسن انتشار اللقاح بمياه التحصين
  • 7- لاينزع غطاء زجاج اللقاح الا تحت المياه لضمان عدم فساد اللقاح
  • 8- يراعى وضع المساقى في وقت واحد لمنع التكدس و حدوث بلل الكتاكيت وإعطاء الفرصة لجميع الطيور للشرب في نفس الوقت
  • 9 – فاعلية هذا اللقاح اقل أربع مرات من التحصين بالرش

رابعا التحصين بالرش

حيث يتم فك الامبول فى كمية مياه مقطرة مناسبة للتحصين حيث جرتة 1000 يتم فكها فى كمية 1 لتر مياة حيث يتم ملئ خزان الرش بالمحاولة و رش اللقاح فوق الطيور على ارتفاع 60 سم مع الحجم المناسب (خشن-ناعم) و ذلك حسب العمر ومراعاة حرق كراتين الكتاكيت التى استقبل فيها الكتاكيت و التى تم التحصين بالرش عليها و مراعاة حرق الامبول

و الرش نوعان :

  • 1- رش خشن : ويستخدم في الكتاكيت حديثة الفقس .
  • 2- رش ناعم :ويستخدم في الطيور عمر 3اسابيع فاكثر،من أنواع الرش الناعم الضباب ويستخدم في حالة التربية في اقفاص .

من مميزاتها :

  • 1-تعطى مناعة سريعة وفورية لذا يمكن استخدامها في حالة بدء ظهور وباء ،وكذا في الوقاية في المناطق الموبؤءة لبعض الامراض فقط واشهره النيوكاسل .
  • 2-تحتاج كمية قليلة من المياه النقية (المقطرة).
  • 3-تؤدى الى توليد مناعة موضعية متجانسة بالطيور .
  • 4-يمكن استخدامها للكتاكيت ذات المناعة الامية العالية دون التاثير على الاستجابة المناعية (حيث انها مناعية موضعية ).

من عيوبها :

قد تتعرض الطيور للإصابة بالمرض التنفسى المزمن .

ج-يراعى عند التحصين بها بما يلى :

  • 1- ان تكون الطيور سليمة .
  • 2- عدم وجود تيارات هوائية بالعنبر .
  • 3- استخدام الرشاشة المناسبة للعمر .
  • 4- استخدام المياه المقطرة في التحصين ، وان تكون كمياتها كافية .
  • 5- تخفيف الإضاءة والمحافظة على هدوء الطيور اثناء عملية التحصين .

الأخطاء الشائعة عند عملية الرش :-
-ﻋــــدم دﻗــــﺔ ﺣﺟــــم ﺣﺑﻳﺑــــﺎت اﻟــــرازز اﻟﻣﺳــــﺗﺧدم ﺣﻳــــث ﺗﻛــــون اﻟﺣﺑﻳﺑــــﺎت اﻟﺻــــﻐﻳرة أﻗــــﻝ   ١٠٠ . ﻣﻳﻛرون ﻏﻳر ﻛﺎﻓﻳﺔ او قد تكون خشنة بالقدرة الكبير جدا
-ﻋدم ﺗﺷﻐﻳﻝ أﺟﻬزة اﻟﺗﻬوﻳـﺔ ﺑﻌـد إﺟـارء ﻋﻣﻠﻳـﺔ اﻟـرش ﻷن ﻫـذا ﻳـؤدى إﻟـﻰ زﻳـﺎدة اﻟﻧﻔـوق ﺑﻌـد اﻟﺗﺣﺻﻳن
-عدم تهدئة الطيور و ذلك بتقليل شدة الاضاءة

خامسا التحصين بالتقطير أو التعطيش

يتم فك اللقاح في كمية المياه مقطرة المناسبة للقاح حيث حرتة 1000 مذابة فى 40 مللي مياة و لكن فى التعطيش 200مللي مياة حيث يتم تنقيط نقطة واحدة من اللقاح فى الأنف أو العين و الانتظار حتى امتصاص نقطة اللقاح فى العين أو الأنف

في العين والانف وتغطيس المنقار

من مميزاتها:

نفس مميزات الرش بالإضافة الى تحفيز الخلايا الليمفاوية

من عيوبها:

  • 1- تستنفذ جهدا ووقتا كبيرا لاتمام عملية التحصين .
  • 2- لاتناسب الاعداد الكبيرة من الطيور .

الأخطاء الشائعة أثناء عملية التقطير :

  •   ١-  إﻟﻘﺎء اﻟطﺎﺋر ﺑﺳرﻋﺔ ﻋﻠﻰ اﻷرض ﺑﻌد اﻧﺗﻬﺎء ﻋﻣﻠﻳﺔ اﻟﺗﻘطﻳر ﻣﻣﺎ ﻻ ﻳﺳﻣﺢ ﻟﻠﻘﺎح ﺑﺎن ﻳﺳﺗﻘر ﻓﻲ اﻟﻌﻳن.
  •    ٢-  اﺳــﺗﻌﻣﺎﻝ اﻟﻠﻘــﺎح اﻟﻣــذاب ﻟﻔﺗــرة ﺗزﻳــد ﻋــن اﻟﺳــﺎﻋﺔ ﻷ ن ﺣﻳوﻳــﺔ اﻟﻠﻘــﺎحﺗﺗــﺄﺛ ر ﺣﻳــث أن اﻟﻠﻘــﺎح اﻟﺣﻲ ﻳﻣوت ﺑﻌد ﺳﺎﻋﺗﻳن .

*ملاحظة هامة
ﺎﻟﺳﻣوم اﻟﻔطرﻳﺔ وﻫﻲ من اهم الاشياء التى  ﺗﻘﻠﻝ ﻣن ﻣﻘﺎوﻣﺔ اﻟطﻳور ﻟﻠﻌدوي وﺗﺗﺳﺑب  ﻛذﻟك ﻓﻲ ﻋدم الاﺳﺗﺟﺎﺑﺔ فى اﻟﻘطﻌﺎن ﻟﻠﺗﺣﺻـﻳﻧﺎت اﻟﻣﺧﺗﻠﻔـﺔ و كذلك ﻋواﻣـﻝ أﺧـرى ﻣﺛـﻝ   – اﻟظـروف اﻟﺟوﻳـﺔ- عوامل اﻟﺗﻐذﻳـﺔ-  ﻋﻣـر اﻟﻘطﻳﻊ ﺗﺎرﻳﺦ- اﻟﻣﻧﺎﻋﺔ اﻟﺳﺎﺑﻘﺔ ﻟﻠﻘطﻳﻊ

 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى