طرق الوقاية من الاجهاد الحرارى فى الدواجن

طرق الوقاية من الاجهاد الحرارى فى الدواجن

طرق الوقاية من الاجهاد الحرارى فى الدواجن
طرق الوقاية من الاجهاد الحرارى فى الدواجن

نقدم لكم اليوم مقالة عن طرق الوقاية من الاجهاد الحرارى فى الدجاج و كيفية تجنب كل تلك المشاكل التى توثر على على الانتاج فى الدجاج حيث هناك العديد من النصائح التى ينصح بها بعض المربيين

  • 1- التقليل من أعداد الطيور المرباة 70 ـ 80% من العدد الذي يربى في الشتاء.
  • 2- تقديم العلف في ساعات الصباح الباكر، ورفع المعالف من أمام الطيور عند بدء ارتفاع درجة الحرارة مع إعادتها عند انكسار موجة الحر، ويفضل إتباع برنامج إضاءة ملائم لضمان تقديم العلف في فترة انخفاض درجة الحرارة .
  • 3- زيادة عدد السقايات، مع رفع مستوى الماء فيها لتمكين الدجاج من ترطيب جسمه خصوصاً العرف والدلايات.
  • 4- تشغيل الشفاطات إن وجدت، وحتى بعد مرور فترة الاجهاد الحرارى (موجة الحر) في ساعات المساء لكي ليتمكن الدجاج من التخلص من الحرارة المختزنة في جسمه (توفير فرق 15°م بين النهار والليل).
  • 5- إضافة فيتامين C لماء الشرب بمعدل 1 جم/ لتر، ويفضل بيوم واحد قبل فترة الاجهاد الحرارى (موجة الحر).

يختلف تنظيم حرارة جسم الدجاج فى عملها عن التنظيم الحرارى فى جسم الإنسان، إذ أنه في جسم الإنسان يحدث عن طريق إفراز العرق من الجلد لوجود غدد عرقية فى الجلد، أما فى الطائرعندما ترتفع درجة الحرارة عن 34 درجة يحدث اتساع فى الشعيرات الدموية الموجودة فى الجلد والتى تكون فى الوضع الطبيعى 2% فقط هو المتسع
وتستوعب كمية الدم الموجودة فى الجسم كلها فى حالة اتساع عدد كبير من الشعيرات الدموية فى الجلد ولا يعود الدم للأحشاء الداخلية والقلب، فعندما ترتفع درجة حرارة داخل العنبر يخرج كمية كبيرة من الدم إلى الجلد ويكون الدجاج فى حالة خمول وكسل، لأن كمية الدم الواردة للمخ والقلب قليلةجدا وعن طريق النهجان الدجاج يخرج كمية من بخار ماء كبيرة فيقل حجم الدم وترتفع لزوجته الدم فتقل حركة الدم من الجلد إلى القلب، كما يحدث انقباض الشعيرات الدموية عندما تنخفض درجة الحرارة 3 درجات عن أعلى درجة حرارة وصلت إليها ولذلك يحدث النفوق فى الدواجن بشكل مفاجئ فى أعداد كبيرة ويحدث احتقان للجلد.

كيفية تجنب حدوث الاحتباس الحراري في الدواجن؟

  • 1 – تقليل انتاج الحرارة داخل جسم الدجاج عن طريق رفع العلف من الساعة التاسعة صباحا حتى الرابعة عصرا حتى نقلل درجة الحرارة الناتجة عن الهضم، وأيضا وضع ماء مثلج للطيور حتى يحدث تبريد الأحشاء ولتقليل الفرق بين درجة حرارة الأحشاء والجلد فلا يذهب كمية دم كبيرة إلى الجلد .
  • 2 -توفير جرعة من السالسيلك أسيد قرص لكل مائة كيلو فى الساعة التاسعة صباحا حتى يصل تركيز الدواء فى جسم الدجاج تركيزا مناسبا فى الساعة 12 ظهرا مما يزيد من سيولة فى الدم ويسهل ذلك حركة الدم من الجلد إلى القلب.
  • 3 – تسجيل أعلى درجة للحرارة داخل عنبر التربية ولتكن40 وعندما تنخفض درجة الحرارة ولتكن 37 درجة يكون الجو مازال حارا ولكن يجب التحكم فى انخفاض درجة الحرارة المفاجئ عن طريق تقليل فتحات الشبابيك ولو استدعى الامر تشغيل الدفايات حتى نتحكم فى النزول التدريجى فى درجة الحرارة ثم التهوية بشكل تدريجى بواسطة الشبابيك وغلق الدفايات حتى نتفادى احتباس الدم فى الجلد وعدم رجوعه للقلب والأحشاء .
  • 4 – زيادة حركة الهواء داخل عنبر التربية عن طريق المراوح أو الشفاطات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى