طرق الوقاية و علاج الجمبورو فى الدواجن

طرق الوقاية و علاج الجمبورو فى الدواجن

 

طرق الوقاية و علاج الجمبورو فى الدواجن
طرق الوقاية و علاج الجمبورو فى الدواجن

نقدم لكم اليوم مقالة عن طرق الوقاية و علاج الجمبورو فى الدواجن الجمبورو من اخطر الامراض الفيروسية الوبائية و التى تصيب الكتاكيت و البدارى ( الايدز فى الدواجن) و يرجع سبب التسمية بمرض الجمبورو الى المكان الذى اكتشف فية اول مرة فى عام 1975  حيث يرجع سبب الاصابة الى فيروس يرجع الى مجموعة فيروسات البيرنا حيث يقوم فيروس الجمبورو بمهاجمة الانسجة اللبمفاوية لحوصلة فابريشيوس حيث فيروس الجامبورو له القدرة على القضاء على خلايا الليمفوسيت (B Cells ) المسئولة عن تكوين المناعة فى المراحل الاولى من عمر الطائر

يبداء ظهور اعراض الاصابة بالجامبورو فى عمر  3-10 اسابيع  و تظهر الاصابة اكثر شيوعا  بين 3-6 اسابيع حيث تكون حوصلة فابريشيوس فى قمة نشاطها حيث تصل نسبة النفوق فى اصابة الجمبورو 40 % فى السلالات المنتجة للحم و 70% فى السلالات المنتجة للبيض تصل نسبة الحضانة فى الجمبورو الى 2-3 ايام حيث ان فترة ظهور المرض و حالات النافق تصل الى 5-7 ايام متواصلة حيث ان نسبة النافق تبداء فى تزايد خلال اول 3 ايام متواصلة حتى تصل الى قمتها ثم بعد ذلك تبداء فى الانخفاض بعد ذلك حتى مرور 6 ايام

فيروس مقاوم للظروف الطبيعية حيث فيروس الجامبورو يستطيع تحمل درجات الحرارة المرتفعة حيث يستطيع تحمل درجة الحرارة الى 60 درجة مئوية بالاضافة الى مقاوم ايضا للوسط الحامضى و لكنة حساس جدا للاصابة بالفورمالين حيث يستطيع الفيروس القاء فى المزرعة لمدة تصل الى 4 شهور متواصلة فى حالة ترك العنبر بدون تهير

الطائر قادر على افراز الفيروس فى الزرق طول مدة العدوى و تبقى العدوى فى الزرق لمدة اسبوعين حتى بعد انتهاء فترة العدوى مع ملاحظة الطيور التى اصيبت بالعدوى قادرة على تكوين مناعة ضد مرض الجمبورو

طرق انتقال العدوى :-

ينتقل الفيروس بالتلامس المباشر بين الطيور و المصابة و السليمة و بالاضافة الى من ضمن طرق انتقال العدوى الطرق الغير المباشرة بين الطيور السليمة

اهم الاعراض الظاهرية:-

حيث اهم اعراض الظاهرية على الكتاكيت المصابة الخمول العام و عدم الرغبة فى الاكل بالاضافة الى ان يصبح الريش منفوشا ويرثد الطائر على الاراض و تهبط الراس على الفرشة و يمتنع الطائر عن الاكل و الشرب بالاضافة الى ظهور اسهال مائى اللون ذات لون اصفر و فى النهاية يقع الطائر على احد جوانبة و تظهر علية بعض الارتعاشات فى الارجل ثم يموت الطائر بعد فترة قصيرة

ملاحظة ظهور رعشة على الطائر فى الجسم و الراس مع ارتفاع درجة حرارة جسم الطائر و يتسبب انخفاض استهلاك الطائر من الاعلاف عن المعدل القياسى فى انخفاض معدل النمو فى الطائر بالاضافة الى انخفاض مناعة الطائر و سهولة الاصابة بالامراض الاخرى

 الاعراض التشريحية :-

بسبب انخفاض معدل استهلاك الدواجن من الاعلاف يتسبب ذلك فى وجود الحوصلة الخالية من الاكل بالاضافة الى ظهور الهزل الشديد على الطائر بالاضافة الى ملاحظة عدم ملائمة وزن الطائر الى العمر الخاصة بة

وجود بقع نزفية على الصدر و الورك  بالاضافة الى ظهور بقع نزفية بين المعدة الغدية و جسم القونصة و على قاعدة القلب و الامعاء

يلاحظ ايضا فى الاعراض التشريحية على الطائر تضخم فى الكلى حيث تظهر تغيرات فى الكلى بتضخم الاوعية و يمتلى الحالبين تماما بالاضافة الى تحول لون الكلى من اللون الاحمر الغامق الى اللون الرمادى الباهت

يلاحظ ايضا زيادة فى حجم خلايا فابريشيوس حيث من اهم الاعراض التشريحية فى اصابة بالجامبورو حيث تبداء العدوى فابريريشيوس حيث تبداءفىالتضخم حتى تصل الى ضعف حجمها الطبيعى و تبداء فى ترجع الى حجمها الطبيعى بعد مرور اليوم السادس  و يلاحظ على خلايا  فابريريشيوس امتلاها بالسؤائل الجلاتينية

 

طرق الوقاية و علاج الجمبورو فى الدواجن  :-

لا يوجد علاج لمرض الجامبورو  ولكن ما يتم التعامل بية مع الدواجن هو محاولة لتقليل الاثار الجانبية و النافق الناتج عن الاصابة و للوقاية بشكل اساسى هو تقديم التحصين فى الاوقات المناسبة للدواجن  حيث يتم التحصين فى الدواجن بالتحصين الحى و التحصين الميت

حيث من المهم للمربى القيام بة لتقليل اثر الخسائر الفادحة الناتجة

 عن الاصابات الفيروسية هو الوقاية حيث تتمثل الوقاية من الجمبورو الامتناع عن تربية الدواجن اعمار مختلفة فى نفس المزرعة حيث يعنى ذلك عدم تربية دواجن عمر 10 ايام مع دواجن عمر 20 يوم فى نفس المزرعة و الاهتمام بشكل دائم بازالة مخلفات الدورة السابقة و التخلص منهامع التطهير الجيد للعنبر

غسيل المساقى و المطهرات  بالاضافة الى الارضيات حيث الغسيل من اهم الخطوات للتخلص التام من اى بقايا الدورات السابقة

من المهم تقديم للطائر التغذية الجيدة و البيئة المناسبة لنمو الطائر مع تقديم كافة التحصينات الهامة لنمو الطائر و ذلك لنمو الطائر بشكل سريع بدون اى تاثيرات على النمو وتقليل فرصة الاصابة بالجامبورو

التخلص من ناقل العدوى الغير مباشر فى المزرعة من الطيور البرية او الفئران او الكلاب او غيرها من وسائل نقل العدوى حيث اهم طرق العدوى هو انتقال العدوى عن طرق الزيارات من مزارع اخرى بالاضافة الى استخدام ادوات او علائق من مزرعة الى مزرعة اخرى

مع ملاحظة فى حالة اضافة مضاد حيوى لتجنب الاصابات الثانوية  فى حالة الاصابة بالجامبورو يجب اضافة مضاد حيوى قليل فى فترة السحب وذلك بسبب تاثر الشديد على كلى الطائر

المناعة الامية ضد الاصابة فى الجمبورو تستمر الى عمر 18 يوم ضد الجامبورو حيث وذلك بسبب المناعة السلبية التى اكتسبها الطائر من المناعة الامية و من المهم التاكد من ان الاعلاف خالية من السموم الفطرية و التى توثر بشكل كبير جدا على المناعة و تزيد من احتمالية الاصابة بالجامبورو

  • التـحـصيـن:- 
  • التحصين هو الوسيلة الوحيدة للسيطرة على الاصابة ويتم ذلك باحدى الطرق الاتية
  • 1- اللقاحات الحية : تستخدم لقاحات الحية على نطاق واسع وهي مصنوعة من سلالات الفيروس التي تم إضعافها باحدى الطرق المختلفة و ذلك لعدم احداث عدوى للدواجن و اكتساب الدواجن المناعة المطلوبة للمقاومة الاصابة تبداء المناعة فى التكوين فى حالة التحصين الحى خلال 5-7 ايمام من بداء التحصين  .
  • 2– اللقاح الميت
  • هو عبارة عن الفيروس الميت في مستحلب زيتي استخداماته :يستخدم عن طريق الحقن و يستخدم في الغالب لتحصين قطعان الأمهات لضمان انتقال مناعة أمية عالية ومتجانسة للكتاكيت يمتاز بانة امن جدا على الدواجن بالاضافة الى لا يوجد أعراض جانبية و يحفز  إنتاج مستويات عالية جدًا من الأجسام المضادة في الدجاج الأنواع الرديئة من اللقاح قد تحدث بعض الالتهابات الموضعية في مكان الحقن .

 

التشخيص المقارن :-

العمر الذى يظهر فى الاصابة بمرض الجامبورو فى عمر الاسبوع الثالث و الرابع حيث بالاضافة الى اهم مميزات الاصابة بمرض الجامبورو تضخم فى غدة فابريشيوس كما يلاحظ هناك تشابة بين الاصابة بالجامبوروو النيوكاسل فى وجود بقع نزفية على جسم الطائر ولكن تظل غدة فايريشيوس كما هى فى حالة الاصابة بالجامبورو بالاضافة الى الزيف الدموى فى الدواجن حيث يشابة فى ظهور بقع نزفية على الجلد و فوق العضلات مع وجود بقع نزفية بين المعدة الغدية و القانصة كما تظل غدة فابريشيوس بشكلها الطبيعى

للتقليل من حدة الاصابة يتم عمل الاتى :-

استشارة الطبيب البيطرى فى المضاد الحيوي المستخدم حتى لا يوثر بشكل كبير فى حالة الاصابة بالاضافة من المهم استخدام مضاد حيوى فترة السحب الخاصة بية فترة قصيرة و ذلك بسبب تاثر الشديد للكى من الاصابة حيث استخدام المضاد الحيوى لتجنب العدوى الثانوية

استخادم الفيتامينات و الاملاح المعدنية و خصوصا فيتامين سى و فيتامين ه سلينيوم لتعزيز المناعة و بالاضافة الى فيتامين ك لايقاف الزيف بالاضافة الى استخدام منتجات تحتوى على البروبيوتيك تعزز المناعة بشكل جيد

استخدام مضاد سموم +غسيل كلوى ومنشط للكبد و ذلك لتقليل اثر الاصابة على الكلى

استخدام مطهر مثل الفيركون اس (امن على الدواجن) لتقليل حدة الاصابة و سرعة انتشار الفيروس فى العنبر

 

بعض الاسئلة الشائعة بخصوص الاصابة بالجامبورو:-

هل ينصح بالتحصين بلقاح الجامبورو للكتاكيت قبل ميعاد التحصين ؟

لا ينصح باستخدام التحصين ضد الاصابة و خصوصا فى حالة الامهات المحصنة و ذلك لان التحصين ضد الاصابة بالجامبورو يؤدى الى تداخل اللقاح مع المناعة الامية و يؤدى الى انخفاض مناعة الكتاكيت

 

لماذا تظهر الاصابة فى القطيع بالرغم من الحصين ؟

تظهر الاصابة بمرض الجامبورو فى القطيع بسبب التحصين المبكر للكتاكيت مع وجود مناعة امية مرتفعة مما تؤدى الى حدوث تضاد بينهم او فساد التحصين المستخدم او التحصين بشكل خاطئ

 

هل يوجد تحورات فى الاصابة بالجامبورو ؟

لم تظهر اى تحورات جديدة بخصوص الاصابة بالجامبورو

 

طرق الوقاية و علاج الجمبورو فى الدواجن؟

من طرق الوقاية و علاج الجمبورو فى الدواجن هو التحصين فى الدجاج التسمين ضد الاصابة يبداء من عمر 12-14 يوم و الجرعة التالية تبداء من عمر 22- 24 يوم بينما فى الدجاج البياض يتم على الترتيب الاتى يتم تحصين ألدجاج البياض ضد جمبورو عمر12 يوم / 24 يوم /42 يوم

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى