ظاهرة الكبد الدهني في الدجاج البياض

ظاهرة الكبد الدهني في الدجاج البياض

ظاهرة الكبد الدهني في الدجاج البياض
ظاهرة الكبد الدهني في الدجاج البياض

تعتبر ظاهرة الكبد الدهني في الدواجن من الامراض التى تحدث نتيجة للتمثيل الغذائي التى تظهر فى الدواجن البياضة ويمكن وصفها بأنها تحدث نتيجة لزيادة ترسيب الدهون  في الكبد حيث يحتوي الكبد فى الحالة الطبيعية على نسبة تصل إلي 5 % من الدهون وفى الصورة المرضية تصل نسبة الدهون إلى 30% وتسبب هذه الظاهرة في خسائر اقتصادية كبيرة في الدواجن وذلك نتيجة للانخفاض في إنتاج البيض و الذى يصل إلى 50 % من الإنتاج و بالاضافة الى إرتفاع نسبة النافق في الدواجن عن معدلاتها الطبيعية.

أهم الأعراض لظاهرة الكبد الدهني في الدجاج البياض :

  • حيث تظهر الحالة فى الدواجن البياضة  عند بلوغها قمة الإنتاج و التى تكون في الفترة ما بين 30 إلى 36 أسبوعاً حيث ينخفض إنتاج البيض بنسبة قد تصل إلى 50%.
  • من الصعب يمكن تمييز الدواجن المصابة بالكبد الدهني من الدواجن السليمة لانة قد تظهر الدواجن في صورة طبيعية .
  • غالباً ما يكون وزن جسم الدواجن أعلى من الوزن المثالي وذلك بسبب زيادة ترسيب الدهون في الدواجن.
  • يكون لون العرف والداليات باهتاً و احيانا تظهر بعض القشور البيضاء.
  • يزداد معدل النافق في الدواجن.

الأعراض التشريحية :

  • فى الدواجن المصابة بالكبد الدهني تحتوي قناة البيض على بيضة مكتملة.
  • يلاحظ وجود كميات كبيرة من الدهون مترسبة فى التجويف البطني للدواجن.
  • يكون حجم الكبد كبير وبالإضافة إلى ذلك يكون لونه من البني إلى الأصفر .
  • يلاحظ تتضخم الكبد ويظهر عليه الترسيبات  الدهنية ويصبح هشً سهل التفتت.

 بعض العوامل التي تؤثر على ظهور حالات الكبد الدهني :

  أولا : العوامل الغذائية:

  • زيادة الطاقة : حيث التغذية على علائق مرتفعة فى محتواها من الطاقة يؤثر على الدواجن و ظهور ظاهرة الكبد الدهني نتيجة زيادة تحول الكربوهيدرات إلى دهون.
  • نسبة الطاقة إلى البروتين : وهي من النسب المهمة و التي يجب على المربى مراعاتها عند تكوين العلائق فقد وجد انه عند تغذية الدجاج على علائق مرتفعة فى الطاقة ومنخفضة فى البروتين أو علائق غير متزنة فى الأحماض الأمينية تزداد فرصة ظهور الكبد الدهني .
  • الفيتامينات والعناصر المعدنية : هناك بعض الفيتامينات تقلل من تاثير ظاهرة الكبد الدهنى فى الدواجن مثل الكولين والميثيونين وفيتامين ب 12 بالاضافة الى ذلك فان النقص فى حمض الاسكوربيك و الزنك و السيلينيوم و النحاس والحديد و من المنجنيز تزيد من فرصة ظاهرة الكبد الدهني.
  • الكالسيوم : حيث انخفاض معدل العليقة فى محتواها من الكالسيوم يزيد من وزن الجسم وكذلك وزن الكبد مما ينتج عن ذلك إنخفاض فى إنتاج البيض و نتيجة لذلك تزيد الدواجن من استهلاكها من العلف فى حالة نقص الكالسيوم  لتعوض إحتياج الطائر من الكالسيوم مما ينتج عنه زيادة المأكول من العليقة مما يزيد من الطاقة مما ينتج عن ذلك ظهور تلك الظاهرة .

ثانياً درجة الحرارة :

تزداد الحرارة فى أشهر الصيف عن أشهر الشتاء حيث تقل إحتياجات الطاقة أثناء فترة الإجهاد الحراري و نتيجة لانخفاض تحلل الدهون في فترة الصيف بالإضافة إلى أن إرتفاع الحرارة تقلل من حركة الطائر مما يقلل الفقد الحراري مما يزيد من وجود حالات الكبد الدهني.

ثالثاً نوع السكن :

الدواجن التي يتم تربيتها في بطاريات أكثر عرضه للإصابة عن الدواجن التي يتم تربيتها على الارض وذلك لأن الدواجن التي يتم تربيتها في بطاريات  لا تتحرك كثيراً فتكون الطاقة المفقودة أقل لذا فالطاقة الزائدة في جسم الدواجن تتحول إلى دهون تترسب في كبد الطائر .

رابعاً السموم :

السموم الفطرية وبصفة خاصة الافلاتوكسين تزيد من فرصة ظهور حالة الكبد الدهني في الدواجن كما أن الجليكوسينولات الموجودة فى الشحم قد تسبب في ظاهرة الكبد الدهني وبالإضافة إلى وجود انزفة بالكبد ، كما يمكن أن تظهر حالة الكبد الدهني في الدواجن نتيجة استخدام الأدوية لفترات طويلة مثل السلفا أو المضادات الحيوية مما ينتج عنه عدم قدرة كبد الطائر علي القيام بالعمليات الضرورية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى