غاز الأمونيا في عنبر دواجن التسمين

غاز الأمونيا في عنبر دواجن التسمين

غاز الأمونيا في عنبر دواجن التسمين
غاز الأمونيا في عنبر دواجن التسمين

غاز الأمونيا في عنبر دواجن التسمين:-

غاز الأمونيا في عنبر دواجن التسمين تعتبر مشكلة تواجد نسب عالية من الأمونيا في هواء مساكن بداری التسمين من المشاكل شائعة الحدوث ، ووجود نسب عالية من هذا الغاز يعتبر الشرارة الأولى للكثير من المشاكل التنفسية التي تصيب قطعان بدارى التسمين و علی رأسها مرض الجهاز التنفسي المزمن ( CCRD ). وغاز الأمونيا لا يعتبر من الغازات السامة

، ولكنه يتسبب في تهيج شديد للأغشية المخاطية المبطنة للجهاز التنفسي ، ويؤدي عندما تزيد نسبته في هواء المسكن إلى سقوط للأهداب المبطنة للقصبة الهوائية والتي تمثل خط

الدفاع الأول عن الجهاز التنفسي للطائر ، كما تتسبب في إدماع العين. يترتب على كل ما سبق فقد الطائر لشهيته مع إحتمالات عالية لإصابته بأحد أمراض الجهاز التنفسي ، الأمر الذي يؤثر سلبا على إنتاجيته المتوقعة.

ينشأ غاز الأمونيا داخل المسكن من التحلل غير الصحي لمكونات الفرشة العميقة ، نتيجة لسوء رعاية الفرشة وإهمال تقليبها بشكل دوري ومنتظم ، ويساعد في معدل تكوين هذا الغاز وارتفاع نسبته في هواء المسكن سوء التهوية خاصة في فصل الشتاء، والبلل المفرط للفرشة العميقة ، كما تتسبب زيادة كثافة التسكين في زيادة حدة المشكلة.

كما هو التالي نوضح نسب وجود الأمونيا ومؤشراتها والأضرار نتيجة لوجود غاز الأمونيا في عنبر دواجن التسمين :-

  • تركيز الامونيا فى العنبر 10 جزء فى المليون هو الحد الذى يمكن تميزة بحاسة الشم فى الانسان.
  • تركيز الامونيا فى العنبر 20جزء فى المليون هو الحد الذى يحدث ادماع فى عيون الطائر و تسمع اصوات تنفسية وتنشا فى تلك الحالة مواد مخاطية داخل القصبة الهوائية .
  • تركيز الامونيا فى العنبر 30 جزء فى المليون هو الحد الذى ي يتسبب فى تساقط الاهداب المبطنة للقصبة الهوائية و يصبح الجهاز التنفسى فى الطائر جاهز للاستقبال العدوى .
  • تركيز الامونيا فى العنبر 40 جزء فى المليون هو الحد الذى  ينخفض معدل استهلاك العلف و بالاضافة الى زيادة الاصوات التنفسية نتيجة لتكوين المواد المخاطية فى الجهاز التنفسى للطائر .
  • تركيز الامونيا فى العنبر 50 جزء فى المليون او اعلى فيما ذلك هو الحد الذى يحدث انخفاض عالى فى معدلات العلف و معدلات النمو و قابلة حدوث عدوى بالامراض التنفسية .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى