كيفية علاج الاسهال فى الابقار و الوقاية منها

كيفية علاج الاسهال فى الابقار و الوقاية منها

كيفية علاج الاسهال فى الابقار و الوقاية منها
كيفية علاج الاسهال فى الابقار و الوقاية منها

كيفية علاج الاسهال فى الابقار و الوقاية منها

الإسهال :

الاسهال عبارة عن خروج محتويات الأمعاء بشكل سائل بدلا من خروجها بشكل كرات وان خروج هذه المحتويات تكون بفترات متقاربة بسبب تهيج الغشاء المخاطي . والحيوان الصغير أكثر عرضة للإصابة بالإسهال من الحيوان الكبير وتكثر نسبة الاسهال في الحيوان في فصل الربيع نتيجة تناول اعلاف خضراء طازجة بكثرة.

الاسباب :

1- تناول أغذية متعفنة (فاسدة او متخمرة) .
2- تناول مواد سامة (أغذية او كيميائية) .
3- البرد الشديد (نتيجة الإهمال وعدم العناية وسوء التربية) .
4- الانتقال المفاجئ من عليقة جافة الى عليقة خضراء أو بالعكس .
5- التهاب الامعاء نتيجة للميكروبات او الطفيليات وخاصة الكوكسيديا . وقد تصل المكروبات الى الجهاز الهضمي عن طريق الفم، او عن طريق الدم ، وخاصة المكروبات التي تسبب الإسهال مثل : الايشيرشيا كولاي – المكورات العنقودية ، المكورات السبحية وغيرها .
6- قد يكون الاسهال أحد الأعراض المرض بكتيري مثل السالمونيلا او لمرض فايروسي . هذا وكثيرا ما تصاب المواليد الصغيرة بالاسهال لعدم تناولها كميات كافية من الرسوب (اللي) خلال الاسبوع الأول من عمرها .

الاعراض :-

1- براز مائي قد يكون مدمما ، كريه الرائحة او بدون رائحة و غير مدمم ، وقد يحتوي على قيح او مخاط وذلك حسب طبيعة الاسهال وسببه .
2- اسهال شديد او خفيف حسب شدة الإصابة و سبب المرض .
3- شعور الحيوان بالعطش، وتناول كميات كبيرة من ماء الشرب .
4- ظهور أعراض مغص متوسطة او خفيفة احيانا ، وقد يؤدي ذلك إلى انقلاب المستقيم اذا استمر لفترة طويلة
5- جفاف جلد الحيوان المصاب بالإسهال المزمن مع ظهور أعراض التعب والوهن، ويلاحظ تناقص الوزن بالحيوان الصغير نتيجة معدل النمو.
6- ارتفاع درجة حرارة الجسم احيانا اذا كان سبب الاسهال جرثومي ، كما يلاحظ زيادة في سرعة النبض . و من الاعراض التي تنذر بالخطر برودة الأطراف وانخفاض درجة الحرارة الجسم الى اقل من الدرجة الطبيعية مع اسهال شديد، واذا استمر الاسهال لفترة طويلة تضطرب نسبة الأيونات الملحية (الشوارد) ويحدث نقص في نسبة الكالسيوم بالدم الذي يؤدي إلى اضطراب في القلب، واحيانا إلى ضعف القلب واحيانا يحدث نقص في نسبة الصوديوم في الدم.

التشخيص :-

1- التشخيص الحقلي ويعتمد على الأعراض الإكلينيكية
2- التشخيص المختبري ويعتمد على تحليل دم الحيوان المصاب لمعرفة نسبة الكالسيوم وكذلك نسبة عنصر الصوديوم. ويعد تحليل الدم كيميائيا في المختبر ضرورية في بعض الأحيان لتشخيص المرض .

العلاج :-

1- حقن السوائل الملحية والسكرية عن طريق الوريد لتعويض نقص ماء الجسم و عدم تعرضه للجفاف .
2- عند وجود مغص يسطى الحيوان المريض القوقالجين او الانالجين
3- اذا لوحتلت اعراض التعب والخمول. تعطي المنشطات العامة مثل الكافائين بمعالى (10-15) سم تحت الجك او يعطي الكورامين بدلا عنه
4-اعطاء مضادات التحسس مثل القيتابتزا مين بالعضلة و بمعدل (3 – 8) سم
5- اعطاء مركبات الكالسيوم بالوريد مثل گلوكونات الكالسيوم .
6- حقن المواليد الصغيرة بجرعات مناسبة من الفيتامينات وخاصة فيتامين (أ) في العضلة .
7- لا من الحمية الغذائية لمدة يوم او يومين ، ويفضل اعطاء ( ماء مغلي الشعير الدافي او ماء مغلي الرن).
8- اذا كان سبب الإسهال التهابات في الأمعاء .
تعطي بعد لجراء تجربة الحساسية (nsitivity Testة مركبات السلقا المناسبة . والمعالجة الناجمة في الحيوان في المعالجة التي تعتمد على معرفة السبب لازالته أولا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى