الدواجن

نظام الشرب فى الدواجن 

نظام الشرب فى الدواجن 

نظام الشرب فى الدواجن 
نظام الشرب فى الدواجن

نظام الشرب فى الدواجن

نظام الشرب فى الدواجن حيث يصل الماء إلى الدواجن فى حظائر التربية المكثفة عن طريق أحد نظم الشرب الآتية

  • ‎ نظم مشارب الكتاكيت المقلوبة .
  •  نظام المشارب الأوتوماتيكية الأرضية.
  •  نظام المشارب الأوتوماتيكية المعلقة.

وهذه النظم لا تسمح بتلوث الماء بزرق الدواجن وبالميكروبات المختلفة ونظام الشرب الأكثر انتشارا الآن فى مزارع الدواجن فى أوروبا وأمريكا هو نظام مشارب الحلمات الأتوماتيكية؛ وهذا النظام ليس بجديد فعمره الآن حوالى ‎٤٠‏ عاماء وأول ما طبق كان فى نظم التربية فى الأقفاص .

ثم بعد نجاحه في التقليل منا انتشار أمراض الدواجن تم تطبيقه فى نظم التربية للآرانب  حيث أثبت نجاحًا باهرًاء وتخلصت به تربية الأرانب من العدو الأول لهاء وهو مرض الكوكسيديا  نم بعد ذلك أ أدخل هذا النظام لتحسين التربية الأرضية للدواجن حيث أصبح الآن أكثر النظم المستعملة فى تأمين الماء للدواجن فى المزارع الكبيرة.

ونظام الشرب عن طريق الحلمات الأوتوماتيكية يقلل من انتشار الأمراض البكتيرية والفيروسية والطفيلية للدواجن ويتلافى عيوب نظم الشرب الأرضية فى المشارب المستديرة حيث إن هذه النظم تسمح للميكروبات التي فى الهواء وكذلك التى في الفم والمنقار وفى أعلى الجهاز التنفسى بتلويث الماء ثم يصبح الماء مصدرا للعدوى خاصة بميكروبات مثل: ميكوبلازما الجيوب الأنفية وميكوبلازما الجهاز التنفسى ومثل فيروس النيوكاسل ND وفيروس القصبة الهوائية LIT وفيروس الشعب الهوائية IB.

وقد كان لنظم الشرب بالحلمات الفضل فى مردود إنتاجى جيد في كل دورة من دورات التربية. حيث إن تأمين الماء النظيف للطيور عمل يؤتى ثماره مباشرة فى صورة صحة أحسن وإنتاج أفضل وأوزان أثقل وبيض أكثر وذلك علاوة على ما يوفره المربى من تكاليف العمالة لتنظيف المشارب وتكاليف علاج الأمراض التى تنتقل عن طريق الماء حيث إن هذا النظام يجعل الماء ينساب فى دائرة مغلقة من المنبع حتى يصل إلى الطيور بدون التعرض لمصادر التلوث .

ويلاحظ أن هذا النظام يتناسب مع فسيولوجية عملية الشرب عند الطيور” فهى حين تبتلع الماء يجب أن ترفع رأسهاء وهذا النظام يجعلها تشرب ورأسها ومنقارها إلى أعلى وفى نفس الوقت لايسمح بنزول الميكروبات من أجهزتها التنفسية والهضمية إلى الماء.

ويفضل في هذه النظم أن تكون الأنابيب مستديرة من الداخل وليست مضلعة؛ وفي بعض هذه النظم توضع أكواب معلقة تحت بعض الحلمات لمساعدة الصوص الذى تم قص مناقيره على الشرب فى هذه الفترة الحرجة.

ويؤدى نظام الشرب بالحلمات الأوتوماتيكية إلى فرشة أكثر جفافًا فى الحظائر , وبالتالى يتلافى هذا النظام مشاكل زيادة نسبة الأمونياء يقلل من مشاكل الأمراض التنفسية ومن أمراض الفرشة الرطبة مثل الكوكسيديا والكولاى والامراض البكتيرية الأخرى وذلك علاوة علي ما يوفره من أيدى عاملة تتقاضى أجراً من أجل تنظيف وتطهير المشارب بالحظائر يوميًاء ويقلل بالتالى من دخول وانتقال العمال من حظيرة إلى حظيرة حيث يسهل عند استخدام هذا النظام تثبيت عامل واحد فقط لكل حظيرة.

العوامل التى تؤثر على استهلاك الدواجن للماء

  • درجة حرارة الحظيرة .
  • نوع الدجاج وانتاجة .
  • كمية العلف المستهلك .
  • تركيب العليقة وكمية الملح بها.
  • درجة حرارة الماء ونوعيته .
  • الاصابة بالأمراض .

 

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock